منعاً للتهريب.. مجلس الوزراء يوافق على خطة فرض طوق جمركي على المدن ومداخلها

نشرت رئاسة مجلس الوزراء السورية أنها بصدد تنفيذ خطة جديدة لمكافحة التهريب في سورية تتضمن فرض طوق جمركي على محيط المدن ومداخلها الرئيسية والفرعية.

ووفق ما نشرت صفحة رئاسة مجلس الوزراء في فيسبوك فإن الطوق سيفرض على “محيط المدن ومداخلها الرئيسية والفرعية وصولا إلى سراديبها التي كان المهربون يتسللون منها خلسة مع مهرباتهم، لقطع الطريق باتجاه المحال والمتاجرة والمستودعات والأقبية المظلمة”، وذلك حسب الخطة التي بدأتها المديرية العامة للجمارك بعد موافقة الحكومة واللجنة الاقتصادية ووزارة المالية عليها.

وذكرت رئاسة الوزراء أن الجمارك باشرت تنفيذ الخطوط العريضة للخطة “وفقا ًلخارطة الطريق الجديدة التي تم رسمها للمرحلة القادمة من حملة مكافحة التهريب التي ستشمل كامل المساحة الجغرافية السورية وجميع المهربين على اختلاف قضاياهم وحجم وقيمة مهرباتهم”.

وأضافت أن الساعات الماضية شهدت تنفيذ المرحلة الأولى من “استراتيجية مكافحة التهريب الجديدة من خلال قيام المديرية العامة للجمارك بنشر دورياتها على كامل محيط مدينة دمشق، في خطوة باتجاه ضبط المهربين قبل دخولهم إلى أسواق وأحياء المدينة، ومنعهم من إيصال مهرباتهم إلى الوجهة التي سبق الاتفاق عليها مع التاجر والصناعي والبائع”

وأشارت رئاسة مجلس الوزراء إلى أن أهم ما يميز التحرك الجديد لعمل الجمارك “هو رفع سقف صلاحيات المديرية وذلك في خطوة متممة ولاحقة لحملة سورية خالية من التهريب من المواد التركية وغيرها”، وذلك في إشارة إلى الشعار الذي أطلقته الحكومة السورية والتي قالت إنها ستجعل سورية خالية من التهريب خلال 2019.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.