منظمات تصف ذلك بـ “السخيف وغير القانوني”.. الحكومة الهولندية تخطط لإيواء اللاجئين على سفن سياحية!

لا تزال أزمة اللاجئين تتفاقم في هولندا، حيث أفادت وسائل إعلام مختلفة، بأن الحكومة الهولندية تخطط لإيواء اللاجئين على سفن سياحية.

ووفقاً لصحيفة “الغارديان” البريطانية، فإن منظمات هولندية غير حكومية، وصفت خطة الحكومة لإيواء اللاجئين القادمين إلى هولندا على متن سفن سياحية، بالـ “سخيفة، وغير قانونية”، في وقت رأت الحكومة أنه حل لمراكز الإيواء المكتظة.

وقالت الصحيفة: “إن ثلاث سفن كبيرة حصلت بالفعل على تفويض للعمل، ومن المقرر أن ترسو سفينة واحدة في ميناء بمنطقة فيلسن”، مضيفة أن “الوزراء في الحكومة يبحثون عن موانئ جديدة لاستقبال السفن”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن المسؤولين يدرسون الطرق التي يمكنهم فيها منح اللاجئين حرية الحركة داخل وخارج السفن، من أجل تجنب الادعاءات بأن من كانوا على متن السفينة هم محتجزون بشكل غير قانوني من قبل الدولة.

ونوهت إلى أن البعض قال إن هذه الخطوة ضرورية، بسبب نقص المساحة في مراكز اللاجئين، في ضوء العدد الكبير من الأوكرانيين الفارين من العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

ويُعتقد أن يتم إيواء 3 آلاف لاجئ على متن السفن السياحية، اعتباراً من أيلول المقبل، وفقاً لخطط وافق عليها مجلس الوزراء الهولندي في وقت سابق هذا الأسبوع.

وفي وقت سابق، ناشد المئات من طالبي اللجوء السوريين وغيرهم في هولندا، السلطات المحلية ومسؤولي الهجرة التعامل معهم بجدية وتسريع بدء العمل على طلبات لجوئهم.

يشار إلى أن هولندا تشهد منذ أشهر، أزمة لجوء متصاعدة، وسط مطالب بإغلاق نظام اللجوء وتشديد مراقبة الحدود ومناقشة إرسال اللاجئين إلى جزر الكاريبي أو الاعتماد على دولة ثالثة كما حصل في بريطانيا والدنمارك، ووصلت أزمة اللجوء هذه، إلى حد نوم بعض طالبي اللجوء على الكراسي ووُضع آخرون في خيام.

كما شهدت الأسابيع الماضية عدة إضرابات عن الطعام في مراكز الإيواء من قبل اللاجـئين، معظمهم من السوريين، بسبب بطء إجراءات اللجوء وفترات الانتظار الطويلة في مراكز الإيواء، وفق موقع “جيلديرلاندر” الهولندي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.