مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: العقوبات على سورية تعيق مكافحة فيروس كورونا

جدد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا تأكيده بأن العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية تمنع تزويدها بالمعدات الطبية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا والتي لن تتم بفعالية دون عودة كامل الأراضي السورية إلى السيادة السورية.

ووفق ما نقلت قناة “روسيا اليوم” قال نيبينزيا خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي عقد عبر الفيديو “إن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا وتركيا ضد سورية تلحق الضرر باقتصادها ومواطنيها وتمنع توريد الأدوية والمعدات الطبية إليها ما يزيد مكافحة الوباء صعوبة”.

وأوضح نيبينزيا أنه ما لم تتم عودة كامل الأراضي السورية للسيادة السورية فلن تكون المعركة ضد فيروس كورونا في البلاد فعالة، داعياً الدول الغربية إلى مساعدة جميع السوريين بدلاً من استغلال الوضع الحالي.

وأكد نيبينزيا أن الدول التي تحتل أراضي سورية والمجموعات المسلحة المتواجدة على الأرض تتحمل كامل المسؤولية عن مكافحة فيروس كورونا في تلك المناطق.

ووجهت العديد من المنظمات الدولية والحقوقية والأممية دعوت إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية لرفع العقوبات أحادية الجانب عن سورية، كمنظمة “نيو هيومانتي” و “المجلس النرويجي للاجئين” دون أن تلق هذه الدعوات أي تحرك عملي حتى الآن.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.