ممثلون عن وزارتي الطاقة في مصر وسوريا قريباً في بيروت.. الكشف عن آخر مستجدات استجرار الغاز إلى لبنان

كشف وزير الطاقة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض، عن آخر مستجدات موضوع اتفاقية استجرار الغاز من مصر عبر سوريا إلى لبنان.

حيث قال فياض: “هناك تقدم نحو إتمام اتفاقية استجرار الغاز من مصر عبر سوريا”، مضيفاً: “بحثت في هذا الملف مع الوسيط الأمريكي في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان والكيان الإسرائيلي، أموس هوكشتاين الذي أبدى كل الاستعداد للتعاون والمساعدة من أجل إنجاز المراحل المتبقية”.

وكشف أن اللمسات الأخيرة توضَع على المسودة النهائية لهذه الاتفاقية، ومن المتوقع أن يُعقد قريباً اجتماع في بيروت يضمّ ممثلين عن وزارتي الطاقة في مصر وسوريا لتوقيعها، بحسب صحيفة “الجمهورية” اللبنانية.

وأشار إلى أن هوكشتاين أكد له أنه سيساعد في الاتجاهات الآتية: “العمل مع البنك الدولي للتسهيل والإسراع في بدء تمويل المشروع من دون إضافة شروط إضافية، تحييد هذا المشروع عن عقوبات قانون قيصر، والتدخّل لدى العراقيين لتمديد عقد توريد الفيول إلى لبنان والذي ينتهي في أيلول المقبل”.

وتابع فياض: “من الضروري البدء قريباً باستجرار الغاز من مصر ونقله عبر سوريا إلى لبنان حتى تتحسّن منظومتنا الكهربائية ونصبح قادرين على زيادة الإنتاج تزامناً مع رفع التعرفة لتحقيق الاستدامة المالية”، كاشفاً عن أنّ هوكشتاين وافَقه الرأي وأبلغَه أنه متحمّس لإنجاز اتفاقية استجرار الغاز في أسرع وقت ممكن، وإذا أمكَن خلال الشهرين المقبلين، وأنه سيسعى إلى المساهمة في تذليل العقبات التي تعترضها.

وختم وزير الطاقة اللبناني كلامه مبيناً: “هوكشتاين أبدى أيضاً اهتماماً بمتابعة اتفاقية استجرار الكهرباء من الأردن بعد الانتهاء من اتفاقية الغاز، وسمعنا أن الملك الأردني عبد الله الثاني، أبدى حرصاً على تنفيذها في أسرع وقت ممكن بعد تأمين التمويل الضروري لها”.

وكان وزراء الكهرباء في سوريا والأردن ولبنان اتفقوا في 6 تشرين الأول الفائت، على خطة عمل وجدول زمني لإعادة تشغيل خطوط الربط الكهربائية القائمة بين شبكات الدول الـ 3 كما عقد اجتماع وزاري أردني ـ سوري ـ لبناني مصري في عمان قبل أشهر، تم خلاله الاتفاق على نقل الغاز المصري والكهرباء الأردنية إلى لبنان عبر الأراضي السورية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.