ملياردير أمريكي يشتري نادي روما الإيطالي

أعلن نادي روما المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، يوم الخميس، أن الملياردير الأمريكي دان فريدكين أبرم صفقة تزيد قيمتها عن 700 مليون دولار لشراء النادي.

وأضاف النادي في بيان أن العقود الرسمية للصفقة التي قدرت قيمتها بنحو 591 مليون يورو وقعت يوم الأربعاء مع مجموعة فريدكين التي تتخذ من هيوستون في تكساس مقراً لها.

وقال فريدكين في بيان عبر موقع النادي على الإنترنت: ”نتطلع إلى إتمام صفقة الشراء بأسرع ما يمكن والانضمام إلى أسرة روما“.

وقال جيمس بالوتا رئيس روما إن الطرفين سيعملان على إتمام إجراءات الصفقة خلال الأيام المقبلة.

وأضاف بالوتا في بيان: ”وقعنا العقود الليلة وخلال الأيام المقبلة سنعمل سويا على إتمام الإجراءات الرسمية والقانونية الخاصة بانتقال ملكية النادي“.

وأردف قائلاً: ”خلال الشهر الماضي كشف دان ورايان فريدكين عن التزامهما الكامل بإتمام الصفقة وقيادة النادي بصورة إيجابية وأنا على ثقة بأنهما سيقودان النادي إلى مستقبل كبير“.

وكانت مجموعة من المستثمرين الأمريكيين بقيادة بالوتا اشترت النادي في 2012.

وينحدر بالوتا من أصول إيطالية وقد حاول جاهداً النهوض بالنادي الذي فاز بالدوري الإيطالي أخر مرة في 2001.

واحتل روما مركز الوصيف ثلاث مرات تحت قيادة بالوتا لكنه لم يشكل تهديدا جديا لهيمنة يوفنتوس على اللقب الذي فاز به في أخر تسعة مواسم.

وتأهل روما أيضاً لقبل نهائي دوري أبطال أوروبا في موسم 2017-2018 لكن خططه لبناء ملعب جديد تعثرت نتيجة مشكلات تتعلق بالتخطيط وحالياً يتقاسم الاستاد الأولمبي في العاصمة مع جاره لاتسيو.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.