مقديشو.. تفجير انتحاري يودي بحياة أكثر من 50 شخص بينهم أتراك

قضى أكثر من 50 شخص بينهم 4 أتراك، إثر تفجير انتحاري اليوم السبت، نُفذ بواسطة سيارة مفخخة، جنوب غربي العاصمة الصومالية مقديشو.

ووفقاً لراديو “دالسان” الصومالي، فإن حصيلة الضحايا جراء التفجير الانتحاري الذي وقع بواسطة سيارة مفخخة في أفغوي جنوب غربي مقديشو ارتفعت إلى 50 شخصاً.

ونقل “دالسان” عن مصادر وصفها بـ “الأمنية” توضيحهم أن من بين القتلى “4 أتراك يعتقد أنهم الهدف الرئيسي للتفجير”.

بدوره، عمدة المنطقة عمر فيليس قال في تصريحات للراديو إن من بين الضحايا طلبة بجامعة بنادير.

أيضاً، الشرطة الصومالية ذكرت أن سيارة مفخخة استهدفت اليوم مكتب ضرائب بالقرب من تقاطع طُرق في العاصمة مقديشو، خلال ساعة الذروة الصباحية.

يذكر أنه حتى اللحظة لم تتبنى أي جهة مسؤوليتها عن التفجير المذكور، وسط توقعات بأن تكون حركة “الشباب” المرتبطة بتنظيم “القاعدة” هي من نفذت الهجوم، لأنه كثيراً ما تشن اعتداءات مماثلة في الصومال.

يشار إلى أن الهجوم المذكور هو الثاني بعد أيام قليلة من انفجار وقع بالقرب من المقر الرئاسي في العاصمة الصومالية مقديشيو، حيث لقي 10 أشخاص حتفهم، فيما أصيب 11 آخرون بجروح جراء حادث اعتداء شنته حركة “الشباب” الصومالي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.