مقتل 129 مسلح سوري من المجموعات المسلحة في ليبيا

يتواصل سقوط المزيد من القتلى في صفوف المجموعات المسلحة السورية التي أرسلتها تركيا للقتال في ليبيا قبل أشهر.

حيث أكد “المرصد” المعارض، ارتفاع أعداد القتلى جراء العمليات العسكرية في ليبيا إلى 129 قتيل من مجموعات ما يسمى بـ “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه”.

وأضاف “المرصد” أنه تم قتل المسلحين خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس ومحور مشروع الهضبة، بالإضافة لمعارك مصراتة ومناطق أخرى في ليبيا.

وفي سياق متصل، أكد “المرصد” المعارض أن المخابرات التركية عمدت إلى تخفيض رواتب المسلحين السوريين الذين جرى تجنيدهم وإرسالهم للقتال في ليبيا وذلك بعد أن فاق تعداد المجندين الحد الذي وضعته تركيا وهو 6000 مسلح.

وكان الجيش الوطني الليبي قد أكد في وقت سابق أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قام بنقل “آلاف المرتزقة لغرب البلاد للقتال في صفوف حكومة الوفاق الوطني”، مفيداً بقتل عدد من الجنود الأتراك في ليبيا مؤخراً.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يتعرض فيه الرئيس التركي لمعارضة داخلية شديدة بسبب سياساته التوسعية التي أدت إلى مقتل عشرات الجنود الأتراك.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.