مقتل ضابط تركي رفيع المستوى بانفجار عبوة ناسفة في مدينة الباب شرق حلب

خاص || أثر برس أفادت مصادر محلية متطابقة لـ “أثر”، بمقتل ضابط تركي رفيع المستوى، فجر اليوم، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب سوق الهال وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

ووفق ما نقلته المصادر، فإن بلاغاً وصل للقوات التركية والمسلحين التابعين لها المنتشرين في مدينة الباب، حول وجود عبوة ناسفة مزروعة قرب سوق الهال في المدينة، وعلى مسافة قريبة من أحد مقرات مسلحي “فرقة الحمزة”، دون التمكن من معرفة طريقة تفكيكها، الأمر الذي استدعى قدوم ضابط تركي يدعى المستشار سليمان، والذي يشغل منصب رئيس قسم الألغام لدى القوات التركية في المنطقة.

وخلال دقائق من بدء محاولة تفكيكها، انفجرت العبوة بالضابط التركي، ما أدى إلى مقتله على الفور، كما أسفرت عن أضرار مادية لحقت بعدد من السيارات التابعة للمسلحين، دون تسجيل أي إصابات أخرى بين صفوفهم.

وسارعت القوات التركية والمسلحون الموالون لها، بعيد وقوع الحادثة إلى تسيير عدد كبير من الدوريات السيارة والمشاة، في مختلف أنحاء مدينة الباب ومحيطها، للبحث والتأكد من عدم وجود عبوات أخرى، تزامناً مع تدقيق أمني كبير على حركة الأهالي في المدينة، وخاصة ضمن الأسواق الرئيسية.

ويعد المستشار سليمان ثاني عناصر القوات التركية الذين لقوا حتفهم داخل الأراضي السورية منذ مطلع العام الحالي فقط، حيث كان سبق لوزارة الدفاع التركية أن أعلنت مقتل جندي برتبة رقيب يدعى “بصري ديميريل” إثر هجوم استهدف محارس تركية في ريف إدلب، في وقت تشهد خلاله مناطق ريف حلب الغربي الخاضعة لسيطرة المسلحين، هجمات متكررة باتجاه نقاط القوات التركية ومحارسها من قبل مجهولين، ما أدى خلال الشهر الماضي إلى إصابة عدد من الجنود الأتراك ونقلهم إلى الأراضي التركية لتلقي العلاج.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.