مقابل مبالغ مالية.. سجن موظف بالقنصلية التونسية بدمشق بتهمة بيع الجنسية

أصدر القضاء التونسي بطاقة إيداع بالسجن في حق موظف بالقنصلية التونسية بدمشق، وذلك بتهمة بيع وثائق الجنسية التونسية إلى أجانب مقابل مبالغ مالية.

ووفقاً لوسائل إعلام تونسية، فإن قاضي التحقيق بالمكتب 31 بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب “أصدر بطاقة إيداع بالسجن في حق موظف بالقنصلية التونسية بدمشق، وذلك بخصوص القضية التحقيقية المتعلقة بافتعال وبيع وثائق الجنسية التونسية إلى أجانب وتسليمهم وثائق هوية تونسية مقابل مبالغ مالية متفاوتة”.

كما قرر قاضي التحقيق “الإبقاء على إطار بوزارة الخارجية بحالة سراح مع عرضه على القيس بخصوص هذه القضية”.

يذكر أن قاضي التحقيق سبق له أن أصدر بطاقات إيداع بالسجن في حق 3 أشخاص آخرين شملتهم التحقيقات المتعلقة بالشبكة التي تفتعل وتبيع بطاقات الجنسية التونسية إلى سوريين وأصحاب جنسيات أخرى.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.