مفوض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط يعلق على العدوان الإسرائيلي الأخير على سورية

شدد مفوض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط هيثم أبو سعيد، ووزير الخارجية والمغتربين اللبناني ناصيف حتي، على أن الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية، تشكل خرقاً للقوانين والأعراف الدولية وتهدد الأمن والسلم الدوليين.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” تصريحاً لأبو سعيد أدان فيه الاعتداء الإسرائيلي على محيط منطقة مصياف من الأجواء اللبنانية قبل يومين، داعياً المجتمع الدولي أيضاً إلى إدانة الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سورية ولبنان والتي تمثل خرقاً لسيادة الدولتين وللقوانين والأعراف الدولية.

كما أكد أبو سعيد أن هذه الاعتداءات تزعزع الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

ويأتي تصريح مفوض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط، بعد العدوان الأخير الذي شنه الكيان الإسرائيلي من فوق الأجواء اللبنانية باستهداف أحد المواقع العسكرية السورية في محيط مصياف، حيث تصدت الدفاعات الجوية السورية لهذت الاعتداء وأسقطت عدد من الصواريخ.

وأفاد “سانا” حينها بأن العدوان الإسرائيلي أسفر عن أضرار مادية من دون وقوع خسائر بشرية.

يشار على أن الكيان الإسرائيلي ينفذ باستمرار الكثير من الاعتداءات على سورية والتي تعتبر خرقاً للسيادة السورية وللقوانين الدولية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.