معظمهم من السوريين.. ازدياد ملحوظ في أعداد طلبات اللجوء إلى ألمانيا

أفاد المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين الألماني، بأن عدد الأشخاص الذين قدموا طلبات لجوء لـ ألمانيا في شهر أيار الفائت، ارتفع إلى 8278 طلباً جديداً من طالبي الحماية و950 طلباً ثانياً.

وأوضح المكتب المذكور أن عدد طلبات اللجوء لأول مرة ارتفع بنسبة 119.2% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، ومقارنة بالشهر السابق ارتفع عدد طلبات اللجوء بنسبة 2.6%.

ولفت المكتب إلى أن عدد الطلبات الأولى للجوء وصل إلى 3777 طلباً في نفس الشهر من العام الماضي بانخفاض ملحوظ عن عددها في الشهر الماضي، وذلك بسبب قيود السفر التي تم تطبيقها لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، حسب موقع “دويتشه فيليه” الألماني.

ووفقاً للموقع الألماني، فإن اللاجئين السوريين شكّلوا أكبر مجموعة من المتقدمين بالطلبات الأولى في الشهر الماضي، إذ بلغوا 3776 شخصاً، تلاهم الأفغان 1594 شخصاً، ثم العراقيون 651 شخصاً.

بدوره، المتحدث باسم كتلة تحالف المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، لشؤون الهجرة واللجوء، ماتياس ميدلبرغ، ذكر أن هناك الكثير من الأشياء التي تشير إلى أن العدد سيواصل الارتفاع، لافتاً إلى الارتفاع الكبير في حجم الهجرة القادمة عبر البحر المتوسط إلى إيطاليا وإسبانيا، “وهي تتعلق بهجرة اقتصادية أكثر من كونها هجرة بغرض النزوح”، حسب قوله.

وكانت تقارير سابقة، أوضحت أن عدد طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي بشكل حاد في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

يذكر أن المكتب الاتحادي للإحصاء بألمانيا أعلن في تموز من العام الفائت، أن البلاد استقبلت 1.8 مليون لاجئ، مشيراً إلى أن 41% منهم سوريين.

وبحسب مركز “ستاتيستا” الألماني للإحصاءات، فإن عدد السوريين الذي يعيشون في ألمانيا بلغ في نهاية عام 2019، 790 ألف سوري، بينما كان العدد أقل من 30 ألف شخص قبل 10 سنوات.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.