معظمهم سوريون.. زيادة كبيرة بمعدل الهجرة غير القانونية إلى ألمانيا في العام الفائت

كشفت الشرطة الاتحادية الألمانية عن زيادة كبيرة بمعدل الهجرة غير القانونية إلى ألمانيا في العام الماضي، بنسبة قدرها 63% عن العام 2020، لتكون أعلى مستوى منذ عام 2017.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية “DPA”، فإن التقرير السنوي للشرطة الاتحادية، سجل 57637 حالة دخول غير مصرح بها إلى ألمانيا، في عام 2021 الفائت.

ورجح التقرير، أن يكون لزيادة أعداد المهاجرين علاقة برفع وتخفيف حظر السفر وغيرها من القيود التي فرضت، بسبب جائحة كورونا بداية من عام 2020.

كما أوضح التقرير المذكور، أنه منذ بداية شهر آب 2021، وصل مزيد من المهاجرين إلى ألمانيا عبر بيلاروسيا، في وقت اتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، بنقل المهاجرين من مناطق الأزمات إلى الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي “بطريقة منظمة”.

وأشار التقرير، إلى أن بعض الزيادة جاءت أيضاً من الهجرة الداخلية غير النظامية بين دول الاتحاد الأوروبي، وخاصة من اليونان، مبيناً أن نصف الأشخاص الذين دخلوا ألمانيا بطريقة غير نظامية وألقت الشرطة القبض عليهم على الحدود، هم من سوريا والعراق وأفغانستان.

يشار إلى أنه يوجد في ألمانيا قرابة مليوني لاجئ من دول مختلفة حول العالم، بينهم ما يزيد على 780 ألف لاجئ سوري، وفقاً للإحصائيات الرسمية في البلاد.

وأوضحت صحيفة “بيلد” الألمانية، في وقت سابق، أن تقرير الهجرة السري الصادر عن الحكومة الفيدرالية، كشف أنه دخل في الشهر الماضي ما يزيد على ثلاثة آلاف طالب لجوء، معظمهم سوريون وأفغان وعراقيون، من الحدود التشيكية مع ولاية ساكسونيا وحدها.

وفي وقت سابق، كشف المبعوث الألماني إلى ‎سوريا ستيفان شنيك بتغريدة في موقع “تويتر”، أن السوريين هم ثالث أكبر مجموعة للطلاب الأجانب في ‎ألمانيا بنحو 16500 طالب.

جدير بالذكر أيضاً أن الموجات المعادية للاجئين وخاصة “السوريين” في ألمانيا وأوروبا عموماً تتزايد، مع الإشارة إلى أن الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها عدد من الدول الأوروبية زادت أيضاً من موجات العداء للاجئين.

وفي وقت سابق، كشف المبعوث الألماني إلى ‎سوريا ستيفان شنيك تغريدة في موقع “تويتر”، أن السوريين هم ثالث أكبر مجموعة للطلاب الأجانب في ‎ألمانيا بنحو 16500 طالب.

أثر برس

مقالات ذات صلة