معظمهم سوريون.. ارتفاع قياسي بعمليات دخول طالبي اللجوء إلى ألمانيا عبر طرق التهريب!

ارتفعت مؤخراً عمليات دخول طالبي اللجوء من الحدود التشيكية إلى ألمانيا عبر طرق التهريب غير الشرعية.

ووفقاً لصحيفة “بيلد” الألمانية، فإن تقرير الهجرة السري الصادر عن الحكومة الفيدرالية، كشف أنه دخل خلال الشهر الماضي، أكثر من ثلاثة آلاف طالب لجوء، معظمهم سوريون وأفغان وعراقيون، من الحدود التشيكية مع ولاية ساكسونيا وحدها.

كما أحصت الشرطة الفيدرالية في شهر حزيران الماضي، نحو ألفي عملية دخول “غير شرعية”، بزيادة قدرها 140% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب الصحيفة الألمانية.

بدوره، رئيس نقابة الشرطة الفيدرالية هيكو تيجاتز، اعتبر أن “هذا التطور ينذر بالخطر ومؤشر آخر على أن حماية الحدود الخارجية الأوروبية تظهر فجوات كبيرة”.

وقال تيجاتز للصحيفة الألمانية: إن “عصابات المهربين أعادت تنظيم نفسها وهي الآن تسلك الطريق إلينا عبر سلوفاكيا وجمهورية التشيك”.

وطالب تيجاتز، وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر، بإصدار تعليمات فورية حول مراقبة الحدود مع التشيك.

وفي وقتٍ سابق، كشفت وزارة الداخلية الألمانية، أن عدد الاعتداءات العنصرية التي جرت بحق اللاجئين الذين يشكّل السوريون معظمهم، بلغ 424 اعتداء عنصري، وذلك خلال النصف الأول من عام 2022 الجاري.

يشار إلى أنه يوجد في ألمانيا قرابة مليوني لاجئ من دول مختلفة حول العالم، بينهم أكثر من 780 ألف لاجئ سوري، وفقاً للإحصائيات الرسمية في البلاد.

أثر برس

مقالات ذات صلة