بزيادة 10 ملايين ليرة.. رفع قيمة الجائزة الكبرى في يانصيب معرض دمشق الدولي

قررت مديرية اليانصيب في المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية، رفع قيمة الجائزة الكبرى للسحب الخاص في معرض دمشق الدولي في دورته القادمة.

حيث صرّح مدير المؤسسة غسان فاكياني، لصحيفة “الوطن” السورية، بأنه من المقرر رفع قيمة الجائزة الكبرى إلى 60 مليون ليرة سورية.

وخلال العام الفائت، رفعت مديرية اليانصيب في مؤسسة المعارض قيمة الجائزة الكبرى للسحب الخاص في معرض دمشق الدولي، إلى 50 مليون ليرة سورية، بعدما كانت قيمتها 30 مليون ليرة خلال عام 2017،  وبيعت بطاقة الناصيب خلال عام 2018 بسعر 800 ليرة للبطاقة الواحدة.

وترافقت فعاليات معرض دمشق منذ تأسيسه في 1954، مع إصدار يانصيب خاص به، لكنه توقف مع آخر دورات المعرض عام 2011، ثم عاد مجدداً في دورته الـ 59 في 2017.

وفي السياق ذاته، بيّن فاكياني أن الدورة الـ 61 القادمة من المعرض ستتميز عن الدورتين السابقتين، إذ تم تلافي الثغرات كافة التي تعترض مسيرة نجاح المعرض، موضحاً أن مدينة المعارض ستشهد العديد من التطورات هذه الدورة، من حيث الإنارة الكاملة للمدينة، وتأمين حركة سهلة ومريحة للزوار، وذلك عبر زيادة عدد اللوحات الدلالية وتنظيم توزعها مع مرآب إضافي يتسع لـ 10 آلاف سيارة.

ووصل عدد الدول المشاركة في المعرض دمشق الدولي بدورته الـ 61 إلى 30 دولة بينها 25 دولة بمشاركة رسمية و5 دول ممثلة بمشاركات دولية، كما بلغت المساحات المحجوزة فيه إلى 100 ألف متر مربع، وهي الأكبر منذ انطلاقته

ومن المفترض أن تنطلق فعاليات المعرض خلال عام 2019 بتاريخ 28 آب على أن يستمر لـ 6 أيلول على أرض مدينة المعارض في العاصمة تحت شعار “من دمشق إلى العالم”.

وخلال عام 2018، شهد معرض دمشق الدولي بدورته الـ60  عدد زوار تجاوز المليوني زائر، حسب الأرقام الصادرة عن المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.