مصرف سورية المركزي يطالب المصارف العامة والخاصة بالتريث بمنح القروض

طلب مصرف سورية المركزي من جميع المصارف العاملة في القطاعين العام والخاص، التريث بعمليات منح التسهيلات الائتمانية بكل أشكالها وصيغها، لحين الموافاة بتعليمات أخرى بهذا الخصوص.

ونشر المصرف تعميم على موقعه الرسمي، لفت فيه إلى أن التريث بمنح التسهيلات جاء بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء.

وعمّم كل من المصرف العقاري والزراعي، على فروعهما، للعمل بمضمون تعميم المصرف المركزي، والتريث بمنح التسهيلات الائتمانية بكل أشكالها، وصيغها، سواء تم استكمال وثائقها ودراستها ووضع إشارة الرهن على الضمانات، أم لا، والاستمرار بصرف دفعات القروض الموافق عليها، والتي تم صرف الدفعة الأولى منها، قبل تعميم المصرف المركزي، الصادر بتاريخ 11/6/2020..

 

ويعدّ هذا ثاني تعميم يصدره المصرف المركزي، بالتريث في منح التسهيلات الائتمانية، خلال العام الجاري، حيث تم الطلب أول مرة مع بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

 

وقبل أيام، أفاد معاون المدير العام في المصرف العقاري أكرم درويش، بأن هناك زيادة ملحوظة في الطلب على القروض، بعد استئناف النشاط الإقراضي مؤخراً، حيث توقف لفترة انسجاماً مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا، مؤكداً أن المصرف لديه السيولة الكافية لتلبية طلبات القروض.

وفي 22 من شهر آذار الفائت، أعلن كلاً من المصرف العقاري والتجاري والصناعي إيقاف جميع عمليات القروض والكشوف، مستثنين من القرار عمليات سداد الأقساط والسحب والإيداع، حيث ستبقى مستمرة إلى جانب تغذية وتشغيل الصرافات على مدار الساعة.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.