محافظة دمشق: عودة الأهالي إلى حي التضامن قريبة.. ودراسة تتعلق بتنظيم مخيم اليرموك

رجح مصدر في محافظة دمشق أن تكون عودة الأهالي إلى حي التضامن قريبة، إثر الانتهاء من دراسة وثائق الملكية لسكان المنطقة، كاشفاً في الوقت نفسه أنه سيتم إعداد دراسة تتعلق بالمخطط التنظيمي لمخيم اليرموك.

وفي تصريح لصحيفة “الوطن” السورية، أفاد المصدر بأنه بعد انتهاء المحافظة من دراسة وثائق ملكية تعود لنحو 4000 مواطن من حي التضامن، وبعد القيام بعملية مسح فيها للوقوف على صلاحية المنازل للسكن، سيبدأ الأهالي بالعودة لمنطقتهم في وقت قريب.

وبين المصدر، أنه تم إحالة كشوف الأسماء إلى الجهات المختصة لاستصدار الموافقة على عودة الأهالي إلى منازلهم.

أما عن مخيم اليرموك، فكشف المصدر أنه تم إجراء تعاقد بالتراضي مع الشركة العامة للدراسات من أجل إعداد دراسة كاملة للمخطط التنظيمي للمخيم مع مهلة 135 يوماً للانتهاء، ونتيجة لذلك يتم اتخاذ القرار، لافتاً إلى أن الآلية المتبعة في مخيم اليرموك ستكون مختلفة عن الآلية التي اتبعت في التضامن.

وعقد قبل يومين لقاء جمع محافظ دمشق عادل العلبي وأعضاء لجنة مخيم اليرموك بحضور السفير الفلسطيني محمود الخالدي وتم الاتفاق على متابعة المرحلة الأولى من ترحيل وإزالة الأنقاض في جميع أرجاء المخيم بحدوده الإدارية وإعادة الأهالي لتنظيف منازلهم ومحالهم.

وسبق وأشار عضو المكتب التنفيذي فيصل سرور إلى أن ھناك 3500 منزل في حي التضامن صالحة للسكن تم ختمھا للمحافظة على حقوق أصحابھا، وستتم إعادة الأھالي الذين يقدمون الوثائق على ملكيتھم لھذه الأماكن.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.