مصدر في النفط لـ”أثر”: مصفاة بانياس تقلع غداً لتكرير مليون برميل نفط.. 3 أيام لرفد السوق بالبنزين والمازوت

خاص || أثر برس بينّ مصدر في وزارة النفط والثروة المعدنية لـ “أثر برس” أن مصفاة بانياس ستقلع غداً للبدء بتكرير النفط الخام الذي يتم تفريغه حالياً من ناقلة النفط الإيرانية التي وصلت يوم أمس.

وأوضح المصدر أن عمليات تكرير النفط الخام لإنتاج المشتقات النفطية من بنزين ومازوت وغيرها ستحتاج من يومين إلى ثلاثة أيام ليتم تسليمها إلى شركة محروقات وبالتالي توزيعها على محطات الوقود.

وأشار المصدر إلى أن وصول هذه الناقلة النفطية سيساهم بانفراج الاختناق الحاصل حالياً نتيجة نقص كميات المشتقات النفطية والذي نتج عنها تخفيض الكميات المخصصة للسيارات وذلك في مسعى للحفاظ على الكميات الموجودة وتوزيعها بالشكل الأمثل للمواطنين، وإنتاج مصفاة بانياس خلال الأيام القادمة سيرفد السوق بكميات إضافية من المشتقات النفطية “بنزين – مازوت” ما يساهم بتحسن عمليات التعبئة والتوزيع في محطات الوقود وقد نشهد لاحقاً العودة إلى زيادة الكميات المخصصة للسيارات عبر البطاقة الإلكترونية مع تخفيض لمدة الاستلام.

وكانت وزارة النفط قد أعلنت يوم أمس عن وصول ناقلة نفط تحمل مليون برميل نفط إلى ميناء بانياس وبدء الفنيين في وزارة النفط بتفريغها ونقل حمولتها إلى مصفاة بانياس لتبدأ عملية التكرير وإنتاج المشتقات النفطية، مع التذكير بأن كمية مليون برميل نفط كافية لتشغيل المصفاة لمدة 10 – 15 يوم.

فكل برميل من النفط الخام، يتم استخراج كمية وقود تجاري تتراوح بين 56.7 و66.2 لتراً منه، ويتم تحويل 46.1% من محتويات برميل النفط الخام إلى مادة الديزل.

علي سليمان 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.