مصدر في اتحاد السلة يكشف لـ “أثر” أسباب نقل مباريات المنتخب السوري إلى حلب

خاص || أثر سبورت

أعلن الاتحاد الرياضي العام، اليوم الثلاثاء، عن موافقة الاتحادين الدولي والآسيوي على نقل مباريات المنتخب السوري بكرة السلة من دمشق إلى حلب بشكل رسمي.

ومن المقرر أن يلتقي المنتخب السوري نظيريه البحريني والإيراني في 1 و4 تموز المقبل على التوالي، ضمن النافذة الثالثة من تصفيات كأس العالم 2023.

وسيكون نقل المباريات إلى حلب في صالة الحمدانية مقتصراً على المباراتين المقبلتين فقط بحسب إعلان الاتحاد الرياضي العام.

من جانبه، أوضح أمين سر الاتحاد السوري لكرة السلة، شحادة آله رشي، لموقع “أثر” أسباب نقل المباريات الدولية للمنتخب السوري من دمشق إلى حلب.

وقال آله رشي: “بعد مباحثات عديدة وجهود جبارة للحفاظ على حق سوريا في استضافة مباريات النافذة الثالثة على أراضيها بعد خروج مطار دمشق عن الخدمة”.

وأضاف: “تم اعتماد صالة الحمدانية في حلب لإقامة مباراتي منتخبنا الوطني للرجال أمام البحرين وإيران في الأول والرابع من شهر تموز القادم”.

وخاض المنتخب السوري بكرة السلة لأول مرة منذ بداية الحرب في سوريا أول مباراة رسمية له على أرضه في دمشق، في 30 من تشرين الثاني من العام الماضي، حين واجه منتخب كازاخستان ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2023.

باسم بدران

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.