مصدر عسكري يكشف تفاصيل هجوم المسلحين في ريف حماة

كشف مصدر عسكري لوكالة “سانا” السورية الرسمية عن تفاصيل هجوم المسلحين أول أمس على نقاط الجيش السوري في قرية الطنجرة شمال سهل الغاب شمال غرب حماة.

وذكر المصدر للوكالة أن “مجموعات إرهابية مما يسمى (حراس الدين والحزب التركستاني) بدأت بالتسلل قبل ظهر أمس باتجاه إحدى نقاطنا العسكرية بقرية الطنجرة في منطقة الغاب الشمالي واستهدفت النقطة بوابل من قذائف الهاون ونيران الرشاشات الثقيلة والمتوسطة وبكثافة كبيرة ما دفع عناصر النقطة لإخلائها تخفيفاً للخسائر بالأرواح”.

وأكد المصد لـ “سانا”، أنه “على الفور تم اتخاذ ما يلزم من إجراءات لبدء الهجمات المعاكسة التي استمرت حتى ساعات الفجر حيث تمكن مقاتلونا من استعادة النقطة وإعادة الوضع إلى ما كان عليه بعد تكبيد المهاجمين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.

وأضاف المصدر أن “الاشتباكات العنيفة أدت إلى ارتقاء عدد من الشهداء وإصابة آخرين بجروح” مبينا “أن جميع الأسماء التي يتم تداولها غير صحيحة ولا يوجد فيها أي اسم من ملاك النقطة التي حدثت فيها الاشتباكات”.

ولا يعتبر هذا الخرق هو الأول من نوعه إذ سبقه عشرات الخروقات المماثلة على طول الأسابيع الفائتة كان آخرها في التاسع من الشهر الجاري حيث استهدفت المجموعات المسلحة قرية المغريط في ريف اللاذقية الشمالي بعدة قذائف صاروخية.

أثر برس

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.