مصدر بمحافظة دمشق يوضح لـ”أثر” أسباب تحديد ساعات فتح وإغلاق المحلات والفعاليات التجارية

خاص|| أثر برس وافق مجلس محافظة دمشق على مقترح لجنة الخدمات والمرافق على أن يكون فتح وإغلاق المحلات من الساعة 8 صباحاً وحتى 9 مساءً صيفاً وشتاءً، وللمطاعم والكافتيريات من الساعة 7 صباحاً وحتى الثانية بعد منتصف الليل عدا الخميس والسبت حتى الثالثة صباحاً.

وأوضحت عضو المكتب التنفيذي للخدمات والمرافق والمياه والكهرباء م.ملك حمشو في تصريح لـ “أثر” أن الغاية من تحديد ساعات الفتح والإغلاق من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة التاسعة مساءً صيفاً وشتاءً هو نتيجة توحيد التوقيت الصيفي مع التوقيت الشتوي وإلغاء التوقيت الشتوي، ونتيجة التقنين في الكهرباء فإن ساعات العمل للمحلات التجارية أصبحت قليلة لذلك تم زيادة ساعات الفتح من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة التاسعة مساءً.

بدوره، نائب رئيس لجنة الخدمات والمرافق في محافظة دمشق سمير دكاك بيّن لـ “أثر” أن هذا القرار صدر ليكون عمل هذه المحلات ضمن الأنظمة والقوانين الناظمة لمحافظة دمشق حيث تم السماح للمطاعم والكافيهات بفتح محلاتهم أيام الأحد – الاثنين- الثلاثاء- الأربعاء حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل مع المطاعم والملاهي، وتم السماح لهم يومي الخميس والسبت حتى الثالثة صباحاً.

وفيما إذا كان هناك استثناءات لفتح المحلات خلال شهر رمضان المبارك وخصوصاً في العشر الآواخر، قال دكاك لـ “أثر”: “من دون قرار يسمح لهم بالبقاء بمحلاتهم والعمل فيها لغاية ساعة متأخرة 12 أو1 ليلاً بتوجيه من المحافظ”.

كما ذكر نائب رئيس لجنة الخدمات والمرافق سمير دكاك لـ “أثر”، أنه تم ورود كتاب من نقابة الصاغة إلى محافظة دمشق وبموجبه تم اقتراح من لجنة الخدمات والمرافق بتغيير عطلة سوق الصاغة في مدينة دمشق من يوم الأحد على أن يكون الجمعة أسوة بباقي الفعاليات التجارية أولاً وثانياً يوم الجمعة عطلة ولا أحد لديه أدنى فكرة فيما إذا كان سوق الصاغة مغلق أو مفتوح، إضافةً إلى أن خروج الناس من منازلها يوم العطلة بات نادراً.

دينا عبد ــ دمشق

مقالات ذات صلة