مصادر طبية لـ”أثر”: لم تصل إلى مشافي حماة إصابات فيروسـ.ـية حرجة لأطفال قادمين من الرقة

خاص || أثر برس أكدت عدة مصادر طبية مسؤولة في محافظة حماة عدم وصول أي حالات حرجة لأطفال مصابين بفيروسات وصلوا من الرقة.

مدير مستشفى سلمية الوطني الدكتور أسامة ملحم أكد لـ”أثر برس” عدم وصول أي حالة من الرقة خلال الأيام الماضية وحتى اللحظة، موضحاً أن الحالات الموجودة هي من سلمية والمناطق القريبة منها وهي بسبب أجواء البرد وبطور التعافي، علما أن سلمية هي الأقرب إلى الرقة.

من جانبه، أوضح مدير عام مجمع الأسد الطبي للأطفال والنساء الدكتور ماهر الياسين في حديث لـ”أثر” أن قسم الأطفال قد شغلت كافة أسرته حالياً بسبب الإصابات الفيروسية التي تحصل عادة في ظرف الشتاء، وهي لا تثير الخوف، معتبراً أنه من الطبيعي أنه تصل حالات من الرقة كونه مركز إحالة، لكن لم تصل حالات بإصابات فيروسية شديدة من الرقة.

في السياق نفسه، نفى مدير عام مستشفى حماة الوطني الدكتور سليم خلوف وجود حالات لإصابات فيروسية من الرقة استقبلها المستشفى، وعلى ذات المنوال نوه مدير مشفى مصياف الوطني الدكتور ماهر يونس بأنه “يوجد 16 حالة إنتانية لأطفال بسبب المناخ الحالي وليسوا من الرقة”، موضحا أن الأمر في المستشفى: “لا يعتبر جائحة أو مرض غير معروف وهم قيد العلاج”.

هذا وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” قد علقت الدوام في المدارس التي تسيطر عليها في مدينة الرقة إثر انتشار مرض فيروسي تسبب بوفاة 9 أطفال حتى الآن، كما ذكر البعض حدوث 12 حالة وفاة بين الأطفال في مناطق متفرقة من محافظتي الرقة ودير الزور، مشيرين إلى أن 4 من الأطفال تم نقلهم من قبل ذويهم إلى دمشق وحماة بهدف تلقي العلاج بعيادات خاصة بعد أن ساءت حالتهم الصحية.

 أيمن الفاعل – حماة

مقالات ذات صلة