مصادر “أثر”: زيارة طالباني برفقة وفد “التحالف” تحمل رسائل عدة وقائد “قسد”: الزيارة جاءت بوقت حسّاس

خاص|| أثر برس تحمل زيارة رئيس “الاتحاد الوطني الكردستاني” بافل طالباني، الذي رافق قائد قوات “التحالف الدولي” في سوريا والعراق ماثيو ماكفرلين، ولقاء قائد قوات “قسد” في مقر إقامته بمنطقة اللايف ستون، في الحسكة رسائل عدة خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة.

مصادر مطلعة قالت لـ”أثر” إن زيارات الجنرال ماثيو، اعتيادية للمنطقة بحكم مهمته، ولكن  اللافت زيارة طالباني التي تعتبر الأولى للمنطقة بعد توتر كبير في العلاقات بين حكومة شمال العراق “كردستان العراق” و”حزب الاتحاد الديمقراطي” الذي يدير “الإدارة الذاتية” الكردية، ورجحت المصادر ذاتها أن الهدف من الزيارة هي لبحث “التقارب الكردي الكردي” وتوحيده خاصة أن “حزب الاتحاد الديمقراطي- جناح حزب العمال في سوريا” يحضر أحزاب “المجلس الوطني الكردي” في المنطقة وإحراق مكاتبهم واعتقال قادة أحزابهم.

وكذلك رأت مصادر كردية لـ”أثر” أن زيارة بافل، برفقة قائد “قوات التحالف الدولي” تحمل عرضاً تركياً لـ”قسد” برعاية أمريكية خاصة أن بافل طالباني، معروف بعلاقته الجيدة التي تربطه بالأتراك خاصة بظل إثارة ملف التقارب السوري-التركي.

كما تحمل الزيارة وفق مراقبون  مجموعة من الأهداف التي تسعى إليها القوات الأمريكية ومنها ما يتعلق بالجانب الأمني والعسكري خاصة أن بافل، مسؤول عن مكافحة “الإرهاب” في “الاتحاد الوطني الكردستاني” الذي يشارك في إدارة الإقليم مع حكومة شمال العراق وتنسيق جهود عملية مكافحة “الإرهاب” بين الجانبين وقوات “التحالف” خاصة بعد إعلان تعليق التعاون بين “قسد” و”قوات التحالف” خلال الفترة السابقة عشية التهديدات التركية لمناطق “قسد”، وبذات الوقت تسعى أمريكا  للعمل باتجاه التقارب الكردي الكردي وتوحيد المرجعية الكردية والعمل على إخراج عناصر “حزب العمال الكردستاني” من المنطقة كونه مطلباً أمريكياً لرغبة تركية .

ومن المقرر أن يلتقى بافل طالباني، الذي يترأس “الاتحاد الوطني الكردستاني” مع شخصيات وأحزاب في المنطقة بغية بحث العديد من القضايا التي  تخص القضية الكردية  والعمل باتجاه التقارب الكردي-الكردي، وحل الخلافات وتقريب وجهات النظر بين  حكومة شمال العراق وحزب الاتحاد الديمقراطي الذي يدير “الإدارة الذاتية” شمال شرق سوريا .

وكان طالباني قد نشر على حسابة في “فيسبوك”: “بافل جلال طالباني، رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني، اجتمع مع قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي” مضيفاً أن “الجانبين بحثا الأوضاع السياسية في روجآفا وإقليم كردستان، والتطورات السياسية المتعلقة بالقضية الكردية، وأكدا على حل المشاكل سلمياً”، كما نقلت وكالة “رووداو” الكردية عن السكرتير الصحفي لبافل طالباني أحمد نجم، والذي رافقه في زيارته للشرق سوريا، قوله: “إن رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني أكد لقائد قسد، دعمه لهم، فيما شكره مظلوم عبدي على زيارته في هذا الوقت الحساس“.

جوان الحزام- الحسكة 

مقالات ذات صلة