أثر برس

الخميس - 18 أبريل - 2024

Search

مصادر “أثر” توضح أسباب التصعيد بين “قسد” وأبناء “البكارة” قبل يومين

by Athr Press Z

خاص|| أثر برس كشفت مصادر خاصة لـ”أثر برس” أسباب اندلاع اشتباكات قبل يومين، بين أبناء قبيلة “البكارة” و”قوات سوريا الديمقراطية- قسد” في بلدة محيميدة بريف دير الزور الشمالي، موضحة أن هذه الاشتباكات كادت تتحول إلى انتفاضة مسلحة واسعة.

وأفادت المصادر بأن الاشتباكات اندلعت على خلفية مصادرة سيارة تعود لأحد أبناء البلدة من قبل دورية عسكرية تابعة لـ”قسد”، فأقدم شبان من “البكارة” على اقتحام حاجز البريد التابع لـ”قسد” ومصادرة الأسلحة الموجودة فيه، مشيرة إلى أن عملية الاقتحام تمت بمؤازرة من العناصر العرب المنضوين في صفوف “قسد”.

وأضافت المصادر أن بعد هذه الحادثة، شهدت المنطقة حالة استنفار من قبل أبناء قبيلة “البكارة”، كما وصل وفد من “قسد” برئاسة مسؤول ساحة الكسرة، ويدعى “كريبوز” بهدف تهدئة الأمور في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن “كريبوز” تواصل مع “عبد الكريم البشير” ابن أحد شيوخ قبيلة “البكارة” الشيخ “حاجم البشير” لحل الإشكال الذي وقع.

ولفتت المصادر إلى أن العلاقات بين “قسد” وقبيلة “البكارة” تشهد توترات منذ سنوات، جراء مقتل عدد من أبناء القبيلة على أيدي “قسد” أبرزهم شقيق شيخ عشيرة “المناصرة” الذي قضى أواخر تشرين الثاني العام الفائت، وتلا هذه الحادثة اشتباكات عنيفة بين “قسد” وأبناء القبيلة، واقتحام حواجز عسكرية ومقار لـ”قسد” في عدة بلدات من الريف الشمالي الغربي الذي تقطنه قبيلة “البكارة”.

وفي سياق متصل، داهمت دورية لـ”قسد” أمس الإثنين حي “اللطوة” في بلدة “ذيبان” بالريف الشرقي لديرالزور  واعتقلت عدد من المدنيين.

وأفادت مصادر “أثر برس” بأن المداهمات جاءت على خلفيّة اغتيال أحد قياديي “قسد” الملقب “أبو عزرائيل كوباني”، إذ تم استهداف سيارته على طريق “حاوي ذيبان” من قبل قوات العشائر، كما شنت الأخيرة هجومين على نقاط عسكرية لـ”قسد” في بلدة “ذيبان” وهجومين آخرين في قرية “السفافنة” وبلدة “الباغوز” شرقاً .

وسقط عند أطراف بلدة “بقرص” بريف دير الزور الغربي عدة قذائف هاون أُطلقت من مناطق سيطرة “قسد” دون تسجيل أية إصابات.

وتشهد منطقة الجزيرة السورية حالة تصعيد ميداني بين قوات العشائر العربية و”قسد”، إذ أفادت مصادر عشائرية لـ”أثر برس” قبل أيام بأن قوات العشائر مصرة على تنفيذ عمليات نوعية ضد “قسد”.

وتشير التقديرات إلى أن “قسد” خسرت ما يزيد على 50 عنصراً على الأقل منذ بداية العام الحالي، جراء الاشتباكات بينها وبين قوات العشائر العربية.

عثمان الخلف- دير الزور 

اقرأ أيضاً