مشفى جراحة القلب في حلب تفتتح مشروع جديد خاص بالعيادات الخارجية

افتتحت مشفى أمراض وجراحة القلب الجامعي في حلب مشروع التوسع للعيادات الخارجية ضمن المشفى بسعة مكانية ب٦٠٠ متر مربع وبتكلفة ١٦٠ مليون ليرة، بهدف تخفيف الضغط على المواطنين وباقي الأقسام.

وشدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي بسام إبراهيم خلال زيارته للمشفى على الجهود المقدمة، واستمع من الكادر الاداري والطبي إلى الصعوبات والاحتياجات، ومدى توافر الأدوية وجاهزية المشفى لاستقبال كافة الحالات، كما ناقش طلاب الدراسات العليا بالقضايا والأعمال الموكلة لهم، وبالتدريب الذي يتلقونه من قبل الاختصاصيين، بحسب ما ورد في موقع “الوطن أون لاين”.

وبيّن وزير التعليم العالي والبحث العلمي بسام إبراهيم أن المشافي التعليمية قدمت فقط خلال نهاية الربع الثالث لعام ٢٠١٩ حوالي ١٢ مليون خدمة طبية.

كما افتتح الوزير في مشفى حلب الجامعي ورشة عمل بعنوان “تعزيز قدرة طلاب الدراسات العليا في مقاربة وتدبير المريض الإسعافي في المشافي الجامعية”.

من جهته، أكد الدكتور فارس قاضي ممثل منظمة الصحة العالمية أن مشاركة منظمة الصحة العالمية في هذه الورشة تعكس الاهتمام الكبير الذي توليه المنظمة لدعم مختلف الخدمات الطبية في المشافي الجامعية، التي قدمت خدماتها الصحية النوعية طيلة السنوات الماضية وخففت من آلام المرضى والمصابين.

بدوره، أوضح رئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني أن هذه الورشة تهدف إلى عرض مختلف الأبحاث الطبية النوعية من قبل نخبة من الباحثين الذين نعتز ونفتخر بهم بماقدموه ويقدنونه من دراسات وأبحاث وخدمات في هذا المجال والمجالات الكبيرة الأخرى.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.