مشاورات لإعادة اللاجئين.. المقداد يؤكد للوزير اللبناني مشرفية أن بعض الدول تتعامل مع الملف بطريقة “مسيّسة”

استقبل وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد، أمس السبت، وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية رمزي مشرفية، والوفد المرافق له، حيث تناول اللقاء سبل تعزيز التعاون لعودة جميع اللاجئين السوريين إلى وطنهم بطريقة طوعية وآمنة.

وأكد الوزير المقداد أن سوريا ترحب بعودة كل اللاجئين إلى وطنهم وتقوم باتخاذ كل الإجراءات والتسهيلات التي تساعد في تهيئة الظروف التي تضمن عودة آمنة وأوضاعاً معيشية جيدة للعائدين، وذلك وفقاً لوكالة “سانا” الرسمية.

وأضاف أن “بعض الدول الغربية تتعامل مع هذا الملف بطريقة مسيسة معتمدة على وسائل التضليل وتشويه الحقائق والضغوط على الدول المستضيفة للاجئين”.

من جانبه، الوزير مشرفية، قال: “الأوضاع الضاغطة التي يعيشها البلدان لبنان وسوريا في ظل انتشار جائحة كوفيد 19 والظروف الاقتصادية الصعبة تجعل هذا الملف أولوية”، آملاً بتحقيق تقدم في هذا المسار.

ولفت الوزير اللبناني إلى أن هناك تنسيقاً كاملاً بين الحكومتين لضمان العودة الآمنة للسوريين والتي تؤمن مقومات عيشهم من البنى التحتية والطبابة والتعليم.

وكان الجانبان قد اتفقا على القيام بجهود مشتركة تشجع اللاجئين على العودة إلى بلدهم، ومطالبة المنظمات الدولية بعدم وضع أي عراقيل مصطنعة أمام العودة الآمنة والطوعية لهؤلاء اللاجئين إلى مدنهم وقراهم في بلدهم سوريا.

يذكر أن وفد لبناني برئاسة وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية رمزي مشرفية، وصل أمس السبت إلى دمشق، في زيارة تستمر يومين.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.