مسلحو حماه يُعلنون على الملأ: “خسرنا المعركة”

اعترف عضو المجلس الشرعي في “هيئة تحرير الشام” المدعو “عبد الرحيم عطون” بحجم الخسارة العسكرية لمسلحيه جراء معاركهم التي خاضوها ضد القوات السورية وحلفائها في ريف حماه الشمالي الأخيرة.

الاعتراف المذكور جاء عبر مقطع مصور نشرته مؤسسة “أمجاد” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، ظهر خلاله “عطون” وهو يتلو بيان “الخسارة العسكرية”، معلناً بالوقت ذاته مقتل قياديين بارزين، أبرزهم “أنس أبو مالك، أبو عبد الله تفتناز، ونور الشامي”.

بعض التنظيمات المُنتشرة في ريفي حلب وإدلب، اتهمت قيادة “الهيئة” بخوض معارك عبثية وغير مدروسة، مضيفة: “إن هدف الهيئة الرئيسي في المرحلة الحالية هو القضاء على حركة نور الدين الزنكي”.

وكانت القوات السورية أفشلت على مدى الأيام الماضية هجمات عدة لـ “هيئة تحرير الشام” في ريف حماه الشمالي، مسيطرة على عدد من البلدات الكائنة في محيط “الشيخ هلال”، وعلى قرى “بليل وأم خزيم”.

 

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليق