مسلحو إدلب يهددون من يتقدم للامتحانات في مدارس الدولة.. وتكلفة السفر عائق أمام معظم الطلاب

خاص || أثر برس قدّم نحو خمسة آلاف طالب وطالبة من محافظة إدلب امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة بكافة فروعها في محافظة حماة.

عبد الحميد معمار، مدير تربية إدلب قال لموقع “أثر برس”: “بلغ عدد الطلاب الذين تقدموا للامتحان التعليم الأساسي 2958  طالباً وطالبة بنسبة 60 % من الطلاب المسجلين والبالغ عددهم 4929، وفي التعليم الثانوي تقدم للامتحان 2218 بنسبة 81 % من الطلاب المسلجين والبالغ عددهم 2730”.

وأضاف معمار: “الامتحانات تسير بشكل ممتاز وتم تأمين الجو الامتحاني الهادئ من خلال الالتزام بالتعليمات الوزارية ذات الصلة، حيث هناك 60 مركز مخصص لطلاب إدلب ونعمل كخلية نحل لتوفير كافة الاحتياجات للطلاب ونجاح العملية الامتحانية التي تعتبر تحدي للظروف الراهنة”.

وعن سبب التغيب الكبير لطلاب التعليم الأساسي، قال عدد من الطلاب لموقع “أثر برس” (دون الكشف عن اسمائهم )، إن عدم المقدرة المالية للسفر من إدلب لحماة كانت عائق للكثير من الطلاب حيث التكلفة تصل مايقارب 20 ألف ليرة سورية ذهاباً فقط بعيداً عن مصاريف الإقامة وغيرها، كما هناك العديد من الطلاب لم يتمكنوا من الخروج نتيجة منع المسلحين لهم وتحديداً الشباب.

في وقت كشف مصدر من الأهالي لموقع “أثر برس” بأن هناك العديد من الطلاب تخوفوا من الخروج بعد تهديدات المسلحين للطلاب الذي سوف يقدموا للامتحانات في مدارس وزارة التربية السورية، موضحاً أن هناك تهديدات لمن سيعود لإدلب وتقدم للامتحانات.

يذكر بأن طلاب إدلب تقدموا للامتحانات في حماة للمرة الرابعة على التوالي منذ خروج إدلب في بداية عام 2105 عن سيطرة الدولة السورية.

عبد الغني جاروخ – ريف إدلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.