مستجدات عملية “درع الشمال” على الحدود اللبنانية وكيف تعامل حزب الله معها

تداولت وسائل إعلام لبنانية مختلفة، صوراً ومقاطع فيديو تُظهر جنود الاحتلال الإسرائيلي يبحثون عن أنفاق خلال ما أسموها عملية “درع الشمال” التي أطلقوها أمس الثلاثاء على الحدود اللبنانية.

ورصدت الصور والفيديو التي التقطتها كاميرات حزب الله عدداً كبيراً من الآليات والجرافات والدبابات العسكرية “الإسرائيلية” أثناء قيامها بعملية “درع الشمال”، والتي أطلقتها للبحث عن أنفاق، بذريعة أن الحزب قام بحفرها إلى داخل الأراضي المحتلة.

ووفقاً لوسائل إعلام عبرية، فإن المتحدث باسم مكتب رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي، “بنيامين نتنياهو”، زعم أن جنود الاحتلال تمكنوا من العثور على نفق يبلغ طوله 200 متر بالقرب من الحدود اللبنانية، وأن العمل جاري لهدمه.

من جهتها، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أعلنت أن موسكو تأمل بألا تنتهك “إسرائيل” القرارات الدولية أثناء عمليتها العسكرية المسماة “درع الشمال” عند الحدود مع لبنان.

بدوره، أحد الصحفيين اللبنانيين كتب مقالاً بعنوان “كيف تعامل حزب الله مع زوبعة الأنفاق؟”، قال فيه: “حزب الله تعامل بأعصاب باردة مع التطور الإسرائيلي الذي كان يخضع لحظة بلحظة للمراقبة الميدانية من قبل عناصر الحزب، وللتشريح الدقيق على أعلى المستويات القيادية، للتأكد من أن جيش الاحتلال لن يتجاوز قواعد الاشتباك والخطوط الحمر في حملته على ما يُعتقد انها أنفاق حفرتها المقاومة، وتمتد وفق اعتقاده من الجانب اللبناني إلى داخل الأراضي المحتلة..”.

يذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أطلق حملته هذه أمس الثلاثاء، الأمر الذي عبر عنه ناشطون لبنانيون بطريقة ساخرة من الحملة ومن تصريحات الكيان الإسرئيلي وتهديداته المستمرة، واصفين إياها بأنها لن تحقق أي شيء من مخططاته.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق