مسؤول في “قسد”يتحدث عن الرغبة بالعودة للحوار مع الدولة السورية

في ظل التصفيات والاعتقالات التي يتعرض لها بعض قادة “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أمريكياً من قبل هذه القوات ذاتها وبمساندة “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا، عاد “مجلس سوريا الديمقراطية” الذي يعتبر الجناح السياسي لـ”قسد” للحديث عن استعدادهم لاستئناف الحوار مع الحكومة السورية.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر معارضة أن نائب رئيس الهيئة التنفيذية في “مجلس سوريا الديمقراطية” حكمت حبيب، أكد أنه مستعد للتفاوض مع جميع القوى السورية بما فيها الحكومة السورية، مشيراً إلى إمكانية ذهابهم في أي لحظة أن استدعت الضرورة للحوار في دمشق أو أي مكان آخر.

وتشهد صفوف “قسد” في هذه المرحلة حالة فوضى وانقسام كبيرة، وذلك بسبب الخلافات فيما بينهم، حيث نشرت مسبقاً صحيفة “رأي اليوم” عن وجود نية للتخلص من المكون العربي في “قسد”، حيث نقلت عن المتحدث السابق باسمها طلال سلو، قوله: “إن قسد دخلت مرحلة صراع داخلي على أساس قومي بين المكونين العربي والكردي”.

وفي هذا السياق، أفادت مصادر كردية لوكالة “عربي اليوم” أن الحديث يدور بين الأكراد حول ضرورة التنسيق مع الدولة السورية بخصوص منطقة شرق الفرات السورية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.