الجيش السوري يقترب من الشمال السوري والبنتاغون يعلن سحب 1000 جندي

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية ” البنتاغون ” أن الولايات المتحدة تستعد لسحب نحو ألف جندي أمريكي من الشمال السوري إلى جنوب البلاد، وذلك قبيل وصول الجيش السوري إلى تلك المنطقة.

ونقلت قناة “العربية” عن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، قوله: “إن الولايات المتحدة تستعد لإجلاء نحو ألف جندي أمريكي من شمال سورية”، مضيفاً أن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر بإعادة نشر كافة القوات الأمريكية في شمال سورية إلى الجنوب”.

وأشار خلال لقاء تلفزيوني مع قناة “بي بي سي” إلى أن الحرب بين حليفي الولايات المتحدة المتمثلين بالأكراد والأتراك بات من الصعب علاجها من قبل الجيش الأمريكي، وهو ما دفع ترامب لإصدار أوامر تقضي بـ”انسحاب متعمد” للقوات الأمريكية من الشمال السوري، بالتزامن مع التهديدات التركية بشن عملية عسكرية ضد “الوحدات الكردية”.

وفي السياق ذاته، نقلت جريدة “الأخبار” اللبنانية وفقاً لتقارير إعلامية عن مسؤولين في البنتاغون، تأكيدهم على أن القوات الموجودة في قاعدة التنف ومحيطها ستبقى على حالها، في حين سُجّلت حركة انسحاب أمريكية في عين العرب والجلبية في ريف حلب الشرقي، ونقاط أخرى في عين عيسى وريف الرقة، أما محيط التنف فلم يشهد أي حراك ميداني لافت للقوات المتمركزة في التنف بشكل غير شرعي.

ويأتي الحديث عن سحب نحو 1000 جندي أمريكي من الشمال السوري، بالتزامن مع الإعلان عن توجه الجيش السوري إلى تلك المنطقة بهدف وقف العملية العسكرية التركية “نبع السلام” التي احتلت تركيا على إثرها عدة مناطق.

 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.