مسؤول إيراني يعلن أن بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع السعودية على أي مستوى

أعلن وزير الخارجية الإيراني سعيد خطيب زاده، عن استعداد إيران لـ “إجراء محادثات مع السعودية على أي مستوى”، معتبراً أنه “إذا لم يؤد تغيير خطاب السعودية إلى تغيير في سلوكها فلن يكون له نتائج عملية”.

وقال: “لا نريد أن يكون وضع إيران صعباً، بالعكس نريد إيران مزدهرة، لدينا مصالح فيها ولديها مصالح في السعودية لدفع العالم والمنطقة للازدهار”.

ورحبت الخارجية الإيرانية في وقت سابق، بتغيير اللهجة السعودية تجاه إيران، مشيرةً إلى إمكانية الدخول بفصل جديد من التعاون البنّاء معها.

يأتي ذلك بعد مقابلة بثتها وسائل إعلام سعودية، مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حين قال: إن “المملكة تطمح إلى إقامة علاقة جيدة ومميزة مع إيران باعتبارها دولة جارة”، مضيفاً: “لا نريد أن يكون وضع إيران صعباً، بالعكس نريد إيران مزدهرة، لدينا مصالح فيها ولديها مصالح في السعودية لدفع العالم والمنطقة للازدهار”.

وكان مصدر سياسي عراقي ذكر في وقت سابق لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ناقش خلال لقائه مع رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، خلال زيارته إلى بغداد الإثنين الماضي، موضوع وساطة العراق بين إيران والسعودية، مؤكداً أن العراق تحول حالياً لـ “لعب دور الوسيط” بين البلدين.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.