مسؤول إيراني يعلق على عملية حزب الله التي استهدفت الكيان الإسرائيلي

تزامناً مع ما جرى أمس الأحد، عند الحدود اللبنانية ـ الفلسطينية، علق  الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني معتبراً أن ما حصل هو بمثابة الرد من قبل حزب الله.

ووفقاً لوكالة “رويترز“، فإن شمخاني قال أمس الأحد: إن “استهداف حزب الله لجيش الاحتلال الإسرائيلي هو رد بالمثل من قبل الجماعة”.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن سياسة الحزب في لبنان تستند إلى الدفاع عن مصالح لبنان.

وكان حزب الله، قد أعلن أمس الأحد، من خلال بيان أصدره، عن تدمير آلية عسكرية “إسرائيلية” عند طريق ثكنة “أفيفيم” شمال فلسطين المحتلة عند الحدود اللبنانية – الفلسطينية.

قناة “الميادين” اللبنانية، بدورها أوضحت أن “الحزب استهدف ناقلة جند على طريق مستوطنة أفيفيم، وطواقم الإخلاء التابعة للاحتلال كانت على مرأى ومرمى من المقاومة”.

أيضاً، تبع عملية الاستهداف المذكورة تحليق لطائرات استطلاع “إسرائيلية” وقصف مدفعي “إسرائيلي” على الأراضي اللبنانية القريبة من الحدود مع فلسطين المحتلة في محيط قرى مارون الراس ويارون وعيترون جنوب لبنان.

يشار إلى أن الاستهداف المذكور يأتي رداً على العدوان الإسرائيلي الذي أودى بحياة عنصرين من الحزب هما الشابين، حسن ضاهر وياسر زبيب، اللذين تم تسمية العملية التي حصلت أمس باسمهم، مع الإشارة إلى أن الأمين العام للحزب توعد بالرد حينها، وسط الحديث عن توقعات بردٍ ثاني على العدوان الإسرائيلي الذي استهدف ضاحية بيروت الجنوبية فجر الأحد الفائت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.