أثر برس

الأحد - 14 أبريل - 2024

Search

مسؤول أمريكي يؤكد وقوع قتـ.لى في صفوف حلفائهم شرقي سوريا

by Athr Press Z

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية- قسد” في بيان رسمي وقوع قتلى في صفوفها جراء الاستهداف الذي طال القاعدة الأمريكية شرقي سوريا، فجر الاثنين 5 شباط الجاري.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية عن مسؤول عسكري أمريكي، اليوم الثلاثاء، تأكيد وقوع قتلى من قوات وصفها أنها “حليفة” في هجوم على قاعدة حقل العمر النفطي شرقي سوريا، من دون الإشارة إلى “قسد”.

وأكد المركز الإعلامي التابع لـ”قسد” في بيان له أمس الإثنين، أنه قُتل 6 من مقاتلي “قسد” جراء الهجوم الذي نفذته المقاومة العراقية ضد القاعدة الأمريكية في حقل العمر النفطي بريف دير الزور.

وقال المتحدث باسم “قسد” فرهاد الشامي، في منشور في منصة “X”: “إن الطائرة المسيّرة انفجرت في أكاديمية للقوات الخاصة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في قاعدة أمريكية في حقل العمر النفطي؛ مما أدى إلى استشهاد ستة من مقاتلينا من القوات الخاصة”.

واعتبرت صحيفة “الغارديان” البريطانية في مقال لها أن “هذه الوفيات تعد أحدث مؤشر على كيفية انتشار الصراع في جميع أنحاء الشرق الأوسط منذ بداية الحرب في غزة، مع عواقب لا يمكن التنبؤ بها على الاستقرار الإقليمي”.

بدورها، نوّهت الصحافية باتريك فرحات، في موقع “المونيتور” الأمريكي بأن “حادثة يوم الاثنين، يُعتقد أنها أول هجوم كبير ضد الولايات المتحدة في المنطقة منذ أن أسقطت الطائرات المقاتلة الأمريكية أكثر من 125 ذخيرة دقيقة التوجيه على أكثر من 85 هدفاً في سوريا والعراق”.

وجاء هذا الاستهداف الذي طال القاعدة الأمريكية في حقل العمر النفطي بعد أيام من إعلان المقاومة العراقية تعليق هجماتها على القواعد الأمريكية في سوريا والعراق، مؤكدة أن هذه الضربات هي رد على الدعم العسكري الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي في حرب غزة، لكنها ستعمل لدعم أهالي قطاع غزة بطرائق أخرى.

فيما استأنفت المقاومة العراقية هجماتها ضد القواعد الأمريكية، بعد الغارات الجوية الأمريكية التي استهدفت نقاطاً في سوريا والعراق، ضد 85 هدفاً ما أودى بحياة وجرح العشرات.

وكان قد أكد آخر سفير أمريكي في سوريا روبرت فورد، في تصريح لوكالة “الأناضول التركية، في كانون الأول الفائت أن إدارة الرئيس جو بايدن لن تتخلى عن “الوحدات الكردية” التي تشكل أحد مكونات “قسد”، موضحاً أن “إدارة بايدن مصرة على إبقاء القوات الأمريكية شرقي سوريا وهي محتاجة إلى شريك محلي هناك”.

وتعد القاعدة الأمريكية في حقل العمر النفطي، إحدى أكبر وأهم القواعد الأمريكية في سوريا ومزودة بمهبطٍ للطيرانِ المسيّر، والمروحي وتحتوي على مروحياتٍ قتالية، فيها معتقل، وتُجرى فيها تدريبات مشتركة بين “قسد” والقوات الأمريكية.

أثر برس 

اقرأ أيضاً