مريض كورونا يلقي بنفسه من نافذة مشفى الباسل بطرطوس

خاص || أثر برس ألقى مريض بنفسه من نافذة غرفته في مشفى الباسل بطرطوس صباح اليوم وذلك بعد أن غافل زوجته ومرافقيه ما أدى إلى وفاته.

وقال مصدر في الهيئة العامة لمشفى الباسل في طرطوس لـ”أثر”: دخل المريض إلى المشفـى مساء أمس بأعراض إصابة بفيروس كورونا، وصباح اليوم تناول طعام الفطور وهو بحالة صحية جيدة باعتبار أنه كان خضع للعلاج المنزلي لمدة 15 يوماً وهو في طور الشفاء.

وأضاف المصدر: “بعد تناوله الفطور، غافل زوجته ومرافقيه، وألقى بنفسه من النافذة ما أدى إلى وفاته على الفور”.

وحسب إفادات ذويه، أشار المصدر إلى أن المريض لديه أعراض اكتئاب منذ أشهر عدة.

وتعد مشـفى الباسل واحدة من مشافي المحافظة التي تعالج حالات الإصابة بفيروس كورونا حيث يعمل كوادر المشفى بالطاقة القصوى لاستقبال مرضى كورونا وجاهزية تامة لاستقبال كافة الحالات.

وكان دعا مدير صحة طرطوس الدكتور أحمد عمار في وقت سابق للتقيد بالتعليمات الصحية والالتزام بإجراءات الوقاية لكسر حلقات العدوى والحد من انتشار مع الفيروس خاصة مع ازدياد عدد الإصابات والقبول في أقسام العزل في مشافي طرطوس خلال الفترة الأخيرة.

صفاء علي – طرطوس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.