مرور أول قافلة بضائع إماراتية من سوريا عبر معبر نصيب

دخلت ثلاث شاحنات محملة بالبضائع، قادمة من الإمارات إلى سوريا عبر معبر نصيب متجهة إلى لبنان، في وقت تشهد فيه سفارة الإمارات في دمشق أعمال صيانة.

ووفق ما أكدت صحيفة “البيان” الإماراتية، فإن أول قافلة إماراتية دخلت إلى سوريا أمس، محملة بسلع ومواد غذائية إلى الأراضي السوري عبر معبر نصيب الحدودي، متجهة إلى لبنان.

وبحسب الصحيفة: “انطلقت ثلاث شاحنات محملة ببضائع جافة ومبردة، من ميناء جبل علي والمنطقة الحرة في الإمارات، مروراً بالسعودية والأردن إلى سوريا، وصولاً لبنان”، مضيفاً أن القافلة عادت إلى دبي محملة بالفواكه والخضروات.

وأشارت “البيان” إلى أن مرور القافلة الإماراتية كان بالتعاون بين الجهات الجمركية في السعودية والإمارات وسوريا ولبنان.

ولفتت الصحيفة الإماراتية إلى أن رحلة القافلة استمرت مدة 6 أيام فقط، في حين لم يعلق أحد من الدول التي مرت القافلة عبر أراضيهم حول حقيقة دخولها.

وفي سياق متصل، تشهد سفارة الإمارات في دمشق، أعمال صيانة فيما يبدو أنها إشارة لاقتراب إعادة افتتاح السفارة التي أغلقت منذ 6 أعوام.

يذكر أن معبر نصيب في سوريا يعتبر من أهم المعابر للعديد من الدول العربية، لأنه صلة وصل بين لبنان والدول الخليجية، ولهذا المعبر أهمية اقتصادية أيضاً حيث تنتقل عبره معظم البضائع بين سوريا وكل من الأردن والخليج.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليق