مدير محروقات: لا أزمة غاز في دمشق وتمت زيادة مخصصات حماة وحلب

خاص || أثر برس نفى مدير عام الشركة العامة للمحروقات “سادكوب” المهندس مصطفى حصوية لموقع “أثر برس” وجود أي أزمة غاز أو اختناق في دمشق، كما أشار إلى زيادة مخصصات الغاز لكل من حلب وحماة.

وفي معرض رده على تساؤل أثير على مواقع التواصل الاجتماعي حول سبب نقص وجود الغاز في دمشق، أكد حصوية عدم وجود أي أزمة غاز في العاصمة.

من جهة أخرى، نوّه حصوية إلى أن حلب عاشت خلال الأسابيع الماضية أزمة كبيرة من ناحية الحصول على أسطوانة الغاز المنزلي، لكن بدأت الأزمة بالانحسار بشكل لافت وتحديداً خلال اليومين الماضيين، في ظل ضخ كميات كبيرة من الأسطوانات إلى عموم أحياء مدينة حلب، وعودة انتظام جدول التوزيع المخصص للأحياء من قبل فرع محروقات حلب “سادكوب”.

وكانت الشركة العامة للمحروقات خفضت مدة توزيع أسطوانات الغاز عبر البطاقة الذكية من 23 إلى 18 يوماً في محافظة حلب في منتصف شهر أيار الفائت، وفق ما أكده مصدر في وزارة النفط والثروة المعدنية مسبقاً، على أن يتم تخفيضها في باقي المحافظات تباعاً.

كما يشار إلى أن مدير فرع شركة “سادكوب” بمدينة حماة المهندس ضاهر الضاهر، أكد أن كل الشائعات التي تتحدث عن وجود أزمة غاز في المحافظة عارية عن الصحة.

وأضاف الضاهر في تصريح لـ”أثر برس” أن وحدتي غاز مصياف وحماة تقومان بإنتاج ما يقارب ١٢ ألف أسطوانة يومياً وهذه الكمية تفي بحاجة المحافظة وسطياً من المادة.

إذ أوضح الضاهر أنه خلال هذا الشهر زاد الطلب على المادة وخاصة أنه شهر “المونة”، مؤكداُ أن كافة مناطق المحافظة تصلها احتياجاتها من المادة بشكل يومي دون تسجيل أي ازدحامات على أي من المراكز.

علي خزنه – دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.