مدير عام كهرباء طرطوس لـ “أثر”: ساعات القطع موحدة في جميع أنحاء المحافظة ولا صحة لوجود مخارج معفاة من التقنين

خاص || أثر برس على إيقاع تزايد عدد ساعات التقنين الكهربائي في محافظة طرطوس لتصل إلى 4 ساعات ونصف قطع مقابل ساعة ونصف تغذية، جرى تداول أخبار بين الأهالي حول وجود مخارج معفاة من التقنين، في محاولة لإيهام الأهالي بوجود تمييز وعدم عدالة في توزيع الكهرباء بين أحياء المحافظة.

لكن مدير عام الشركة العامة لكهرباء طرطوس عبد الحميد منصور نفى لـ “أثر” الأخبار المتداولة، مؤكداً أن ساعات التقنين موحدة في جميع أحياء المحافظة كائناً من كان ساكنيها، مشيراً إلى “وجود 39 مخرج معفى من التقنين لكونها مخارج قطاعات خدمية شديدة الحساسية: مشافي، محطات ضخ مياه، منشآت حيوية متعلقة بمعيشة المواطن اليومية كالمطاحن، ومحطات ري، بالإضافة لمعامل صناعات حيوية شديدة الأهمية لاستمرار عجلة الانتاج الإقتصادي مع العلم أنها تدفع قيمة الاستهلاك بسعر الذروة وفقاً لنظام الاستثمار في المؤسسة العامة للكهرباء”.

وعزا منصور السبب وراء زيادة عدد ساعات التقنين إلى تهالك مجموعات التوليد ونقص الغاز، لافتاً إلى أن انخفاض كمية الكهرباء من محطات التوليد يؤدي إلى قطع الكهرباء أثناء فترة الوصل تفادياً للتعتيم العام وحماية لخروج محطات التوليد عن الخدمة الكاملة، مشدداً على أنهم يحاولون دائماً تعويض أي منطقة عن القطع الذي يحدث بسبب الأعطال وضمن الإمكانيات.

وفيما يتعلق بالترابط بين التغذية الكهربائية وضخ المياه للمنازل بواسطة المضخات الكهربائية، أكد منصور أن هناك تنسيق كامل مع مؤسسة المياه لتأمين خطوط معفاة من التقنين لضخ المياه وهناك خطوط يتم إعطاؤها 7ساعات كهرباء من 12 ليلاً حتى السابعه صباحاً لتأمين ضخ المياه.

طرطوس- صفاء علي

مقالات ذات صلة