مدير صحة دير الزور يوضّح لـ “أثر” حقيقة انتشار “فيـ.ـروس خطيـ.ر” شرقي سوريا

خاص|| أثر برس أكد مدير صحة ديرالزور الدكتور بشار الشعيبي، عدم ورود حالات إصابات عما يُشاع أنه فيروس أدى لوفاة أطفال قادمين من مناطق الجزيرة التي تسيطر عليها القوات الأمريكية و”قوات سوريا الديمقراطية- قسد”.

وأشار الشعيبي في تصريح لـ”أثر برس” إلى أن الوضع في مشافي المحافظة ضمن الطبيعي ولم يتم تسجيل أي إصابات بالفيروس الذي يجري الحديث عنه ضمن مناطق المحافظة التي تسيطر عليها الدولة السورية.

من جانبه أوضح مدير مشفى الأسد الدكتور مأمون حيزة، أنه لا إصابات وردت للمشفى مصابة من خارج مناطق سيطرة الدولة السوريّة ولا ضمن السيطرة، وكل الإصابات التي تُراجع هي حالات عادية من إنتانات تنفسيّة وما شاكل.

واستغرب حيزة، كيف توصل القائمون على الواقع الصحي في مناطق سيطرة “قسد” إلى توصيف حالة مرضيّة بأنها “فيروس قاتل” متسائلاً عن خبراتهم الصحية أو مراكز التقصي وفرق المُتابعة، متابعاً “بالتأكيد ليس لديهم أي خبرات” لافتاً إلى أنّ تلك المناطق تفتقد للخدمات الصحيّة والرعاية من مختصين، كما تفتقد للتجهيزات التي تُمكن من الرصد وإعطاء الرأي الطبي والتوصيف الصحيح للحالات المرضيّة.

ونفى مدير مشفى الفرات الدكتور أيمن الموسى، وجود إصابات مرضيّة مما يجري الحديث عنه في مناطق سيطرة “قسد” وما يرد المشفى هو ضمن الطبيعي.

يشار إلى أن “قسد” أعلنت سابقاً تعليق الدوام في المدارس التي تسيطر عليها في مدينة الرقة إثر انتشار مرض فيروسي تسبب بوفاة 9 أطفال حتى الآن، على حين أكدت مصادر طبية لـ “أثر” أن السجال الحاصل عن نوعية الفيروس المنتشر في المناطق التي تسيطر عليها “قسد” من محافظة الرقة، لا يبنى على أساس علمي.

عثمان الخلف-  دير الزور 

مقالات ذات صلة