مدير صحة حمص: الهطولات المطرية أحد أسباب تفشي التهاب الكبد في إحدى قرى ريف حمص الغربي

خاص || أثر برس

وردت شكاوى من سكان قرية الدردارية في ريف حمص الغربي حول انتشار مرض التهاب الكبد بين السكان ولاسيما الأطفال منهم.

وقال المشتكون لمراسل “أثر برس” في حمص، إن هذا الأمر بدأ يشكل قلقاً لدى الأهالي خشية انتشار المرض بشكل كبير في القرية.

بدوره، قال الدكتور حسان الجندي مدير صحة حمص: “إن المديرية أرسلت فريقاً تخصصياً إلى القرية لمتابعة الشكوى، حيث سجل نحو عشر حالات مرضية وهي ضمن الحدود الدنيا”.

وأشار الجندي إلى أن أحد أسباب انتشار المرض هو تلوث مياه الآبار، فبعد الهطولات المطرية والسيول التي شهدتها المنطقة فاضت الحفر الفنية الخاصة بالصرف الصحي واختلطت مع مياه بعض الآبار في القرية.

وأكد الجندي أن المديرية قامت بتوزيع كميات كبيرة من مادة الكلور للمواطنين لتعقيم خزانات المياه لديهم وتعمل حالياً على معالجة الحالات المرضية في الدردارية.

ودعا مدير صحة حمص إلى ضرورة تعاون جميع فعاليات القرية لناحية زيادة الوعي لدى الأهالي حول أهمية النظافة العامة وضرورة تعقيم مياه الشرب المستخرجة من الآبار بالإضافة إلى غسل الخضار بشكل جيد قبل استهلاكها.

حيدر رزوق – حمص

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.