مدير شركة النقل الداخلي بدمشق يكشف لـ “أثر” حصة المحافظة من الـ 100 باص

خاص || أثر برس استلمت وزارة الإدارة المحلية يوم الأمس الأربعاء 100 باص نقل داخلي جديد مقدمة من الصين، لتحسين واقع حركة النقل الذي يعاني من صعوبات كبيرة خلال الفترة الحالية.

وأوضح مدير عام الشركة العامة للنقـل الداخلي في دمشق موريس حداد لـ “أثر برس” أن حصة دمشق وريفها هي 30 باصاً، حيث ستسهم بالتخفيف من أزمة المواصلات التي تحدث خلال فترة الذروة، مبيناً أن الحاجة الفعلية للحد من الأزمة هي عدد أكبر من ذلك.

وبين أنه يتم الآن العمل على إعداد دراسة لتوزيع هذه الباصات على الخطوط المناسبة والأكثر ازدحاماً ولتأمين اللوجستيات وبطاقات المحروقات للباصات الجديدة لتدخل إلى الخدمة بوقت قريب جداً.

وحول استمرار عمل باصات النقل الداخلي بطاقتها القصوى يوم السبت بسبب إيقاف السرافيس، قال: “لا يوجد تعليمات جديدة إلى الآن ونحن بوضع الجاهزية الكاملة، وإن لم يتم تزويد السرافيس بحصتهم من مادة المازوت سنعمل مثل الفترة الماضية ونغطي دمشق وريفها خلال فترة العطلة الأسبوعية”.

وكان السفير الصيني في دمشق فينغ بياو قد صرح بأنه سيتم العمل لتأمين دفعات ثالثة ورابعة من الباصات كونها تؤدي دوراً مهماً في تخفيف الضغط عن وسائط النقل الأخرى وتأمين وسائل نقل جماعية للسكان.

لمى دياب – دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.