مدير السورية للتجارة: الشاي والزيت لم يتم إلغاؤهما من البطاقة الذكية

أكد مدير المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم، أن مادتي الشاي والزيت لم يتم إلغاؤهما بشكل نهائي من البطاقة الذكية، ولكن تم إيقاف توزيعهما نظراً لعدم توافرهما حالياً، نتيجة صعوبات في عقود الاستيراد.

وصرّح نجم لموقع “الوطن أون لاين”، أن إجمالي المواد المباعة عبر البطاقة الذكية تجاوز 24.8 ملايين كيلو غرام سكر ورز وشاي، وأكثر من 1.47 ملايين ليتر زيت، منذ بدء تطبيق العملية مطلع شباط الماضي وحتى نهاية نيسان 2020، أي خلال 3 أشهر.

وقررت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مؤخراً تسليم المواطنين مخصصاتهم من المواد المدعومة عبر بطاقة الخدمات الإلكترونية عن شهرين، اعتباراً من بداية شهر أيار الجاري، بهدف تخفيف الازدحام على صالات السورية للتجارة احترازاً من كورونا.

وأكدت الوزارة حينها وجود كميات كبيرة من السكر والرز تكفي عدة أشهر، إضافة إلى استمرار توريدات هذه المواد عبر عقود كثيرة قيد الإنجاز، فيما يوجد نقص في الكميات الموردة من الزيت والشاي ما يعيق التوزيع لكافة المواطنين عن شهرين.

وبدأ مطلع شباط توزيع السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية في صالات المؤسسة السورية للتجارة، ثم انضم زيت عباد الشمس إليها مطلع آذار 2020، مع وجود نية أيضاً لإدراج السُمون والمعلبات والمتة.

وتحصل حالياً كل عائلة تمتلك بطاقة ذكية على 6 كيلو سكر و5 كيلو رز كحد أقصى، كما جرى سابقاً تخصيص 1.4 كيلو شاي و4 ليترات زيت قلي شهرياً كحد أقصى للعائلة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.