محروقات تؤكد: لا مبرر للقلق من انقطاع الغاز فلدينا ما يكفي

أكد مدير شركة محروقات مصطفى حصوية، أنه لا مبرر لأي قلق من حدوث انقطاع في الغاز، موضحاً أن المادة متوفرة ويتم التوريد بشكل منتظم، والكميات ضمن مستودعات الشركة تغطي الاحتياجات الفعلية للمحافظات كافة.

وأرجع حصوية سبب النقص الذي حصل في الغاز خلال الأيام القليلة الماضية، إلى زيادة الطلب على المادة، وتأخر التوريد من الخارج لمدة 4 أيام فقط، متابعاً لكن هذا الأمر تم تجاوزه وأصبحت المادة متوافرة ولا داعي لأي قلق، بحسب ما ذكرت صحيفة “تشرين” السورية.

ولفت حصوية إلى أنه تم توريد 3 شحنات من الغاز، والعمل جارٍ لاستمرار التوريدات، وأن أي تأخير يكون بسبب ما تمر به سورية من عقوبات، منوّهاً بأن الوضع بشكل عام في البلاد لناحية تأمين المشتقات النفطية بات أفضل مما كان عليه لكون المادة أصبحت متوافرة ووصول النواقل إلى سورية، واستمرار زيادة الإنتاج.

ومنذ أسابيع قليلة بدأ المواطنون في بعض المحافظات يلاحظون عدم توفر الغاز أو توفره بكميات قليلة، الأمر الذي أرجعه مدير فرع غاز محروقات بدمشق وريفها نائل علاف إلى زيادة الضغط على الغاز وانخفاض بسيط في الكميات الواردة.

وفي 9 من أيلول الفائت، ألغت شركة محروقات استلام أسطوانة الغاز المنزلي على البطاقة العائلية، وحصرت تسليمها بالبطاقة الذكية وفي جميع المحافظات، بما فيها ريف دمشق ودرعا والقنيطرة، بسبب نمو سوق سوداء للغاز.

يشار إلى أن استهلاك سورية للغاز المنزلي يصل يومياً إلى نحو 1200 طن، بينما الإنتاج المحلي يبلغ 400 طن يومياً، أي هناك حاجة لاستيراد 800 طن من الغاز المنزلي يومياً لتغطية حاجة السوق، بحسب كلام مصادر في محروقات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.