محافظ الرقة لـ “أثر”: تسوية أوضاع 700 شخص خلال يومين

خاص || أثر برس أكد محافظ الرقة عبد الرزاق خليفة تسوية أوضاع 300 شخص في اليوم الثاني لعمل مركز المصالحة الذي افتتح يوم أمس في “صالة الباسل”، ببلدة السبخة الواقعة بريف الرقة الشرقي.

المحافظ أشار في حديثه لـ “أثر برس” إلى أن عدد من تمت تسوية أوضاعهم خلال يومين من عمل المركز وصل إلى 700 شخص، مشيراً إلى أن المحافظة تقدم كافة التسهيلات المطلوبة لعمل المركز الذي يعمل دون أي معوقات تذكر حتى الآن.

خليفة أكد أن المحافظة والفعاليات الأهلية خصصت سيارات نقل القادمين من مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، من “ممر شنان”، إلى بلدة السخنة بشكل مجاني، مشيراً إلى أن غالبية من تمت تسوية أوضاعهم هم من سكان مناطق شرق الفرات في محافظة الرقة.

وتأتي عملية التسوية في محافظة الرقة٤ بالتوزاي مع استمرار عمل مركز المصالحة المفتتح في بلدة الشميطية بريف دير الزور الغربي، وقالت مصادر لـ “أثر برس”، أن عدد من تمت تسوية أوضاعهم في عموم مناطق المحافظة وصل إلى 20 ألف شخص، مع الإشارة إلى أن مراكز المصالحة ستبقى قيد العمل طالما ثمة إقبال عليها من الراغبين بالتسوية.

يُذكر أن الحكومة السورية ستطلق ضمن المرحلة السابعة من مشروع التسويات الخاص بالمنطقة الشرقية، مركزاً في قرية “مراط”، الواقعة بريف دير الزور الشمالي (شرق الفرات)، وذلك بهدف تسهيل عملية الوصول إلى مراكز التسوية من قبل الراغبين بذلك.

وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” قد فرضت قيوداً على حركة المدنيين من خلال المعابر التي تربط المناطق التي تحتلها بالمناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري في دير الزور والرقة بهدف منعهم من الوصول إلى مراكز المصالحة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.