أثر برس

السبت - 20 أبريل - 2024

Search

مجلة أمريكية: الوجود في سوريا جزء من حروب واشنطن التي لا نهاية لها

by Athr Press Z

نشرت مجلة “ريسبونسيل ستيتكرافت” الأمريكية تقريرين اثنين عن الوجود الأمريكي في سوريا ومبرراته، موضحة أن المُبرر المتعلق بمواجهة تنظيم “داعش” بدأ يضعف.

ونقلت المجلة الأمريكية تقريراً صادراً عن “هيئات مراقبة حكومية أمريكية مستقلة” وصف عمليات تنظيم “داعش” في سوريا والعراق بأنها “إجرامية وفاشلة” وجاء في التقرير أن “عمليات داعش الآن تبدو أقرب إلى عصابة إجرامية فاشلة منها إلى جماعة إرهابية قوية”.

ولفت التقرير إلى أن “التعاون الأمريكي مع القوات الكردية السورية لم ينقطع إلى حد كبير، في حين تم تخفيض العمليات في العراق بسبب العواقب السياسية والعملياتية المتعلقة بالدعم الأمريكي للحرب الإسرائيلية في غزة”.

كما أشار إلى الهجمات التي تعرضت لها القوات الأمريكية في سوريا والعراق منذ 17 تشرين الأول الفائت، مؤكداً أنها تجاوزت الـ134 استهدافاً، وفق ما نقلته مجلة “ريسبونسبل ستيتكرافت” الإلكترونية الأمريكية.

وفي مقال آخر، ناقشت “ريسبونسبل ستيتكرافت” فكرة الوجود الأمريكي في سوريا، مبينة وجود انقسام في الولايات المتحدة الأمريكية حوله، موضحة أنه “وسط المناقشات في واشنطن حول مستقبل الوجود العسكري الأمريكي في سوريا، يتم إعطاء أهمية للعوامل المرتبطة بتنظيم داعش”.

ومن جهة آخرى أفادت “ريسبونسبل ستيتكرافت” بأن “الخبراء يرون أن الوجود الأمريكي المستمر في سوريا هو جزء من حروب أمريكا التي لا نهاية لها في الشرق الأوسط، ويجادلون بأن الانتشار العسكري الأمريكي في البلاد يساعد في تغذية جهود تجنيد داعش ويعرض القوات الأمريكية لمخاطر غير ضرورية”.

وأشارت إلى أن بعض المحللين المختصين يؤكدون أن تبرير هذا الوجود بحماية المنطقة من عودة “داعش” باتت “سخيفة”، ونقلت عن المختص في العلاقات الدولية كريم إميل بيطار، قوله: “إن الحجة القائلة بأن إنهاء الوجود العسكري الأمريكي في سوريا من شأنه أن يمكّن داعش بطريقة أو بأخرى هي سخيفة للغاية”، وتابع “يبدو أن أولئك الذين يروجون لهذا النوع من الحجج كانوا يعيشون على كوكب آخر منذ 30 عاماً، الآن هناك الكثير من الأدلة على أنه سواء في العراق أم في سوريا… فإن وجود القوات الأمريكية على الأرض هو في الواقع ما يمكّن هذه الجماعات ويغذي دعايتها”.

ورجّحت “ريسبونسبل ستيتكرافت” في تقريرها “أن تحتدم السياسة المحيطة بالانسحاب المحتمل خلال العام المقبل”.

يشار إلى أن بعد الهجوم الذي تعرضت له القوات الأمريكية في قاعدة عسكرية عند الحدود السورية- الأردنية وتسبب بمقتل ثلاثة جنود أمريكيين تزايد الحديث عن ضرورة انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، بينما أكدت القائمة بأعمال نائب وزير الخارجية الأمريكي، فيكتوريا نولاند، في لقاء صحافي أجرته مع قناة “CNN تورك” أن قوات بلادها لن تنسحب من سوريا في المدى القريب.

أثر برس 

اقرأ أيضاً