مجزرة خان شيخون تتكرر في أريحا

 

كشفت مصادر أهلية في مدينة إدلب عن وصول مجموعة من أصحاب “القبعات البيضاء” إلى مدينة أريحا في ريف إدلب منذ عدة أيام.

وبحسب المصادر الأهلية فقد تمّ اقتياد عدد من المدنيين في مدينة سراقب إلى أريحا بمرافقة طاقم من إحدى الفضائيات العربية على ما يبدو للتحضير لتمثيلية مشابهة للهجوم الكيميائي في خان شيخون في ريف إدلب  الجنوبي.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قال في حوار مع وكالة سبوتنيك الروسية في 21 نيسان الماضي إن  حادثة خان شيخون “مسرحية مفبركة” لتبرير الهجوم على قاعدة مطار الشعيرات.

والجدير بالذكر أن محللون صنفوا ما جرى بخان شيخون بأنه “حرب الصورة”، مشيرين إلى أن الأساليب هي ذاتها التي اتبعها تنظيم “داعش” في العراق.

 

مقالات ذات صلة