مجدداً.. لجنة التصدير في سورية تطالب بعودة تصدير الكمامات لتوفرها محلياً بشكل كبير

أعلن رئيس لجنة التصدير المركزية في اتحاد غرف الصناعة لؤي نحلاوي، عن التنسيق مع الجهات المعنية للسماح بعودة تصدير الكمامات ،بهدف استمرار العملية الإنتاجية في المعامل التي تنتجها.

وأكد نحلاوي، لصحيفة “الثورة”، أن اكتفاء السوق الداخلية من الكمامات إلى جانب ضعف القوة الشرائية، فيما يوجد طلب كبير عليها في الأسواق الخارجية، معتبراً أن التصدير هو الرافد الأساسي للاقتصاد وللصناعة المحلية.

ولفت إلى وجود 6 معامل متخصصة بصناعة النسيج غير المنسوج وقادرة على إنتاج الكمامات، كما خصصت 128 شركة صناعية متخصصة بإنتاج الألبسة والأقمشة خطوط إنتاج قادرة على توفير الكمامات بعدة أنواع، ما أدى إلى توفر المنتج بكم فاق الحاجة.

وفي نهاية شهر حزيران الفائت، سمح الفريق الحكومي المعني بمواجهة فيروس كورونا بتصدير الكمامات وجِل التعقيم لمدة شهر واحد فقط، وذلك بعد نحو 4 أشهر على وقف تصديرها.

وجاء القرار بناء على وجود كميات كبيرة من الكمامات وجل التعقيم في المستودعات، وكثرة الشركات المصنعة لها، بحسب كلام وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي.

ومع انتشار الفيروس في سورية، ألزمت الحكومة ضمن إجراءاتها الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، المعامل المتخصصة في إنتاج المعقّمات والكمامات والمستلزمات الطبية في القطاعين العام والخاص بالعمل وفق طاقتها القصوى، بما لا يقل عن 3 ورديات يومياً.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.