مجالس معارضة تدعو السوريين للتعامل بالعملة التركية لإنقاذها

دعا “المجلس المحلي” المعارض في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، اليوم الأربعاء، التجار المحليين والأهالي إلى دعم الليرة التركية وشرائها بكثافة.

وبحسب بيان صادر عنه صباح اليوم، ناشد المجلس المعارض التجار والصناعيين والأهالي في المدينة لشراء أكبر كمية من الليرة التركية، “لما في ذلك من أثر في ازدياد قدرتها الشرائية، وارتفاع قيمتها السوقية”، بحسب البيان.

وأرجع المجلس السبب إلى “دعم الإخوة الأتراك في الحرب الاقتصادية التي يشنها الأعداء، ومساهمة في استقرار الليرة التركية”، إضافة إلى “المساهمة في رد الجميل الذي قدمه الإخوة الأتراك لوقوفهم إلى جانبنا في حربنا”.

ويأتي ذلك بعد إطلاق “المجلس المحلي” المعارض في مدينة إعزاز شمال حلب، أمس الثلاثاء، مبادرة لدعم الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي.

 

وانخفضت الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي إلى مستوى قياسي، إذ سجلت اليوم 444 للشراء و445 للمبيع.

وبحسب اقتصاديين أتراك فإن سبب الهبوط المدوي لليرة التركية يعود إلى السياسات الاقتصادية التي يتبعها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والتي جعلته في خلاف مباشر مع البنك المركزي التركي  إثر الخلاف على سعر الفائدة.

يضاف إلى ذلك عدم اقتناع المستثمرين بالآلية التي يخطط الرئيس التركي اتباعها لخفض التضخم، إلى جانب الهزات السياسية وغموض مستقبل تركيا قبيل الانتخابات الرئاسية المقرر انعقادها في 24 الشهر المقبل.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق