متى تنطق الحكومة؟.. عضو مجلس الشعب: الصمت الحكومي يخيف السوريين أكثر من ارتفاع سعر الصرف

اعتبر عضو مجلس الشعب عمار الأسد أن الصمت الحكومي يخيف السوريين أكثر من ارتفاع الأسعار والوضع المعيشي المزري.

وقال النائب الأسد في حديث لـ”صاحبة الجلالة” إن أكثر ما يعتري السوريين من خوف ليس ارتفاع الأسعار وتدني قيمة الليرة وارتفاع سعر الصرف وإنما الصمت الحكومي المرعب والعجز في معالجة أو طرح حلول لهذه الأوضاع.

وبين أنه “أصبح لدى الناس توجس بسبب ذلك الصمت، وكأن الحكومة تشعرهم بأنها فقدت السيطرة على الأمور الاقتصادية (الغلاء – سعر الصرف) مع أن الجميع يدرك وجود عقوبات اقتصادية وحرب كبيرة تشن على سوريا متعددة الأشكال والألوان.. وبالتالي نقول لهم اخرجوا وتحدثوا إلى الناس التي ضحت وصمدت وقدمت الشهداء”.

وأوضح الأسد أن وزير شؤون مجلس الشعب الذي من المفروض أن يضع المجلس في صورة القرارات التي تتخذها الحكومة لمعالجة الأزمات والأوضاع الاقتصادية قدم مداخلة منذ يومين كانت استفزازية حيث لم يعرج ولم يذكر لا الغلاء ولا ارتفاع سعر الصرف ولا الوضع المزري الذي يعاني منه الناس وكأن الحكومة تعيش في عالم آخر.

وقال النائب عمار إن مداخلة وزير شؤون مجلس الشعب استفزته ودفعته للقول له تحت القبة: “إن كلامك مستفز.. فهل يعقل ألا تجدوا ما تقولوه للناس وبأضعف الإيمان لكي يشعر الناس أنكم تحاولون السيطرة على الأسواق وتخفيض الأسعار وتأمين المشتقات النفطية ضمن المتاح والسيطرة على سعر الصرف”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.