ما مصير المدرب حسام السيد مع المنتخب السوري في حال خسارة وديتي عُمان؟

وصلت بعثة المنتخب السوري، الأمس الإثنين، إلى الإمارات للدخول في معسكر تدريبي خارجي تتخلله مباراتان وديتان أمام منتخب سلطنة عُمان في 23 و30 من الشهر الحالي.

وأنهى المنتخب السوري معسكراً داخلياً في دمشق قبل التوجه إلى دبي، أكد فيه المدرب حسام السيد أنه سيعتمد على اللاعبين المحليين اعتماداً كلياً للمباراتين الوديتين لعدم إقامتهما ضمن ما يعرف بأيام الفيفا ما أعاق وجود عدد من اللاعبين المحترفين الذين تمت دعوتهم، بسبب عدم سماح أنديتهم انضمامهم لصفوف المنتخب.

وبحسب مصادر إعلامية فإن اللاعب المحترف الوحيد ضمن المنتخب السوري هو المهاجم ياسين سامية المحترف في صفوف نادي “نفط ميسان” العراقي، على حين اعتذر كل من كامل كواية ومحمود البحر عن الالتحاق.

وضمت بعثة المنتخب السوري كلاً من: “أحمد مدنية وعبد الرزاق محمد وأحمد الدالي وعلي بشماني (تشرين)، وشاهر الشاكر ويوسف الحموي وحسين الجويد وأحمد الشمالي ومحمد ريحانية (أهلي حلب)، وعبد اللطيف نعسان وأحمد الصالح (الجيش)، وعمرو جنيات وعبد الله جنيات (الكرامة)، ومحمد كرومة (الوثبة)، وحمزة الكردي (جبلة)، وصبحي شوفان وعلاء الدين الدالي وخليل إبراهيم وكرم عمران والليث على (الفتوة)، وأيمن عكيل ومصطفى جنيد (حطين)”.

وبعد النتائج المخيّبة للمنتخب السوري بقيادة المدرب حسام السيد، إذ لم يحقق أي فوز أو تعادل حتى الآن في 5 مباريات خسرها كلها واكتفى بتسجيل هدفٍ واحد ومني مرماه بـ7 أهداف.

ورجحت مصادر مقربة من الاتحاد السوري لكرة القدم أن تكون المباراتان الوديتان الاختبار الأخير للمدرب حسام السيد وكادره التدريبي، وفي حال الخسارة ستتم الإقالة على الفور.

علماً أن المباراتين الوديتين أمام سلطنة عُمان لن يستفيد منها المنتخب السوري في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم للمنتخبات، لأن خارج أيام الفيفا ولا يتم احتساب نتيجتها كباقي المباريات الودية.

أثر سبورت

مقالات ذات صلة