ما سر صناديق “المنظفات” التي دخلت القنصلية السعودية يوم قتل خاشقجي؟

رصدت كاميرات القنصلية السعودية يوم مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي، أمر غريب وهو دخول صناديق منظفات بشكل غير اعتيادي للقنصلية.

وظهرت في صور نشرتها وكالة “الأناضول” التركية كميات كبيرة من المواد المنظفة ما لفت انتباه النشطاء، فضلاً عن توقيت إدخالها.

حيث نشرت قناة “روسيا اليوم” بهذا الصدد: “تساءل نشطاء في الانترنت عن ماهية المواد التي أدخلها عمال النظافة إلى القنصلية السعودية في إسطنبول”.

وأشار أحدهم إلى أن من بين الأغراض في الصناديق المغلقة أكياس للقمامة نظراً لما هو مكتوب على العبوة.

وتساءل آخرون عن محتوى أحد الصناديق المخصص لأحد منتجات مشروب الكاكاو، وقد عبئ بداخله ما يشبه مواد تنظيف كيمياوية، هي مادة الكلور على الأغلب.

يأتي ذلك بعد تصريح نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلاً عن مسؤول تركي قال فيه:  “خاشقجي قتل في القنصلية من قبل فريق من العملاء السعوديين خلال عملية سريعة ومعقدة في غضون ساعتين من وصوله المبنى وتم تقطيعه بمنشار كبير جلبه الفريق الذي أتى من السعودية خصيصاً لهذا الغرض”.

كما سبق وأكدت قناة “روسيا اليوم” أنه خلال تواجد خاشقجي في مبنى القنصلية كان يتواجد مدير الطب الشرعي السعودي صلاح محمد الطبيقي.

وذكرت صحيفة “القدس العربي” اللندنية عن مصادرها أن تركيا أطلعت الوفد السعودي على تسجيل الفيديو الذي تظهر فيه تفاصيل مقتل خاشقجي بالصوت والصورة، مشيرين إلى أن التسجيل جرى عبر ساعة “أبل” التي كانت في معصم خاشقجي لحظة قتله.

يذكر أن الصحفي جمال خاشقجي له العديد من المواقف التي ينتقد بها حكم محمد ابن سلمان، والتي غادر على إثرها إلى واشنطن.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق